قطر  | English

الرياضة

يعتبر نشر القيم الرياضية واللياقة البدنية من أكثر أنشطة مجموعة QNB للمسؤولية الاجتماعية انتشاراً وتأثيراً. ففي عام 2010، كانت المجموعة من الداعمين الرئيسيين لنجاح ملف قطر لاستضافة نهائيات كأس العالم 2022. وبالتأكيد، سيشكّل تنظيم هذا الحدث العالمي الكبير حجر الزاوية لأنشطة المسؤولية الاجتماعية لسنوات قادمة.

ويمتد دعم مجموعة QNB للرياضة في قطر على المستويَيْن المحلي والدولي، حيث تتركّز جهودها على توفير الحوافز وزيادة الوعي والمشاركة في الرياضات التقليدية، بالإضافة إلى تشجيع الرياضات الرئيسية ذات الشعبية الكبيرة في قطر: كرة القدم، كرة السلة، كرة اليد وكرة الطائرة، إلى جانب كأس حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدّى وكأس سمو ولي العهد.

مؤخراً، اتّسع نطاق إلتزام المجموعة بدعم الرياضة القطرية ليشمل كأس نجوم قطر QNB ، التي تعتبر من أبرز البطولات على أجندة الدوري المحلي.

ونالت مجموعة QNB حق الرعاية الحصرية للفرق الأولى لمختلف الرياضات في نادي قطر الرياضي، حيث تمتد الاتفاقية الحالية لمدة ثلاث سنوات ابتداءً من موسم 2009 - 2010 وحتى موسم 2011 - 2012.ومن جانبه قدم QNB الإسلامي رعايته الحصرية لنادي السيلية.

ولا تقتصر المجموعة على رعايتها للبطولات المحلية والدولية فحسب، بل قدمت رعايتها لبرنامج المجلس والذي يبث من قناة الدوري والكأس، حيث يعتبر من أهم البرامج التحليلية الرياضية في المنطقة.

وضع قطر على خارطة الرياضة العالمية
خلال العقد الماضي، كانت مجموعة QNB من الداعمين الأساسيين لطلب استضافة حدثين رياضيين عالميين، ولعبت دوراً مهماً في تنظيم قطر لدورة الألعاب الأولمبية الآسيوية - الدوحة 2006، حيث شكّلت المجموعة عدداً كبيراً من المتطوعين ووفّرت مجموعة متكاملة من خدماتها ومنتجاتها المصرفية للمنظمين والمشاركين والحضور خلال الدورة التي شهدت مشاركة 10٫500رياضياً يمثلون 45 دولة و إقليماً من كافة أرجاء آسيا.

لقد كانت تلك المرة الأولى التي يشارك فيها الدول الـ45 الأعضاء في المجلس الأولمبي الآسيوي في هذا الحدث الرياضي الهام و الأضخم في تاريخ آسيا، حيث نجحت البطولة المقامة في الدوحة في جذب ما يقارب مليار و نصف المليار مشاهد عبر شاشات التلفاز.

وقد شارك أكثر من 150 موظفاً في مجموعة QNB كمتطوعين للمساهمة في إنجاح البطولة التي استضافتها قطر في ديسمبر 2006 والتي لعبت فيها مجموعة QNB دور البنك الرسمي، موفّرة خدماتها المصرفية المتميزة للرياضيين من خلال فروع مؤقتة في القرية الرياضية والمطار والمركز الإعلامي، إلى جانب تأمين الدعم المالي. وفي نفس العام، أجرت المجموعة بحثاً رياضياً شاملاً هو الأول من نوعه في دولة قطر سلّط الضوء على مستوى الاهتمام والتقدير الذي تحظى به الرياضة في البلاد.

وفي عام 2009، قدّمت مجموعة QNB دعمها للجنة الأولمبية لذوي الاحتياجات الخاصة، مشددة على التزامها بتمكين هذه الفئة من اكتشاف قدراتها وإمكاناتها.

البنك الرسمي لملف قطر لاستضافة كأس العالم 2022
في عام 2010، سخّرت مجموعة QNB كافة إمكانياتها لدعم نجاح ملف دولة قطر لاستضافة نهائيات كأس العالم 2022، وهذا يعتبر برهاناً ساطعاً على التزامها بمساندة دولة قطر في مهمتها لإظهار قدراتها ومميزاتها الاستثنائية للعالم أجمع.

يشغل دعم المجموعة لتنظيم هذا الحدث العالمي في قطر الحيّز الأكبر من أجندة مسؤولياتها الاجتماعية حيث ستكون ملتزمة بتطوير وتطبيق خطط لضمان تلبية كافة المتطلبات المالية للمنظمين - سواء الشركات المشاركة في بناء المرافق والبنية التحتية للتحضير لدور قطر كبلد مضيف للبطولة - أو لتأمين الاحتياجات المصرفية للمشاركين والزوار الذين سيحضرون إلى الدوحة لمشاهدة هذا العرس الكروي الكبير.

فِرَق مجموعة QNB لكرة القدم والكريكيت
امتد دعم مجموعة QNB للرياضة ليشمل برنامج مشاركة الموظفين الذي قامت من خلاله بتشكيل فريقَيْن لكرة القدم والكريكيت مشاركا بالعديد من البطولات في الدوحة مثل بطولة الدوري والكأس الرمضانية ودوري كرة القدم الأول للشركات والمؤسسات في الصالات المغلقة. ويضم الفريقان عدداً من اللاعبين من مختلف دوائر وأقسام مجموعة البنك.
 
دعم المنافسات الرياضية العالمية
التزمت مجموعة QNB بتقديم دعم يمتد لعدة سنوات لأربع بطولات رياضية كبرى في قطر وهي كرة القدم والسلة واليد والكرة الطائرة، والذي شمل أيضاً تمويل بطولَتَي كأس حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدّى و كأس سمو ولي العهد.
 
رياضات كرة المضرب
يُعزى جزء من النجاح الباهر لبطولات قطر الدولية للتنس إلى دعم مجموعة QNB، فقد كانت المجموعة هي البنك الرسمي وأحد الرعاة الرئيسيين لبطولة قطر إكسون موبيل للتنس لأكثر من عقدين.

كما وفّرت المجموعة رعايتها لبطولة قطر توتال المفتوحة لتنس السيدات في مناسبات عديدة، حيث تشهد هاتان البطولتان المرموقتان مشاركة مجموعة من أفضل وأشهر لاعبي التنس في العالم.

على هامش بطولة قطر المفتوحة للسيدات والتي اقيمت عام2008 قامت مجموعة QNB بجمع التبرعات لمعهد النور للمكفوفين والجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة.

بالإضافة إلى ذلك، دعم البنك بطولات الإسكواش الدولية وبطولة التنس العسكرية المفتوحة وهي من المناسبات القليلة التي تجمع بين أفراد القوات المسلحة والمدنيين.

رياضة المحركات
مثلت مجموعة QNB داعماً أساسياً للاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية من خلال رعايتها لفريق بطل الشرق الأوسط للراليات القطري ناصر صالح العطية. ويعتبر ناصر قدوةً للشباب القطري الساعي إلى إثبات قدراته وهو مصدر إلهام للعديد من المشاركين في رياضة المحركات. إضافة إلى ذلك قدمت مجموعة QNB عام 2010رعايتها للمتسابق القطري عبدالعزيز سعدون الكواري لدى مشاركته في إحدى البطولات الدولية .
 
دعم تطوير الرياضيين المحليين
على المستوى المحلي، حافظت مجموعة QNB طوال فترة العشر سنوات الأخيرة على دورها بدعم العديد من الأندية الرياضية والبطولات المحلية التي تخدم أفراد المجتمع في قطر. منها اتحادات كرة القدم واليد وكرة السلة واللجنة الرياضة للمرأة القطرية.

ورعت مجموعة QNB أيضاً منافسات قطر ماسترز،البطولة الأولى و الأبرز لرياضة الغولف في قطر، حيث حرصت على دعمها بانتظام على مدى عقد من الزمن. كما وفّرت المجموعة رعايتها للبحار البريطاني توني بوليمور الذي سعى على متن قاربه الشراعي "الدوحة 2006" إلى كسر الرقم القياسي للإبحار حول العالم دون توقف. كذلك، كانت المجموعة هي الراعي الرسمي لفريق المنتخب القطري لكرة السلة خلال منافسات كأس العالم لكرة السلة في عام 2006، والتي تعد من البطولات الأبرز والأكثر تنافسية على الإطلاق.