فرنسا  | English

عام 2000، قامت مجموعة QNB بتمويل إنشاء وحدة العناية المركزة في مستشفى حمد، كما تولّت لسنوات عديدة رعاية مجموعة من المؤتمرات الصحية بالتعاون مع مؤسسة حمد الطبية للارتقاء بمستوى خبرات العاملين بقطاع الرعاية الصحية في المنطقة. وفي عام 2010 قام عدد من كبار مسؤولي البنك بزيارة قسم الأطفال بمستشفى حمد حيث تم خلال الزيارة توزيع الهدايا والألعاب للأطفال المرضى.

كما عزّزت مجموعة QNB جهود مسؤوليتها الاجتماعية في هذا المجال خارج دولة قطر، حيث قامت في عام 2009 بتوفير الدعم المادي للمركز اليمني للتوحد، والذي يوفر علاجاً لتغيير السلوك، اجتماعياً و مهنياً، إضافة إلى التدريب على مهارات اللغة و التحدث, كما يتعلمون كيفية المساهمة في نشاطات أخرى مثل الرياضة والموسيقى. وتعمل على اندماج الأطفال الذين يعانون من التوحّد في المدارس النظامية وفي المجتمع ككل مع القيام، في الوقت نفسه، برفع مستوى الوعي في المجتمع.

رعاية المؤتمرات المتصلة بقطاع الصحة
لقد استفادت العديد من المؤتمرات الصحية من دعم مجموعة QNB، خاصةً تلك التي تنشط في مجال تعزيز مستوى رعاية المكفوفين والمواليد الجدد ومرضى السكري والمصابين بسرطان الثدي والأفراد المحتاجين إلى جراحات في منطقتَي الرأس والعنق. كما تلقّت المؤتمرات المعنية بدعم أطباء الأطفال ومزوّدي الرعاية الصحية الأولية بالدعم التي تقدمه المجموعة على مدار السنين.

وفي عام 2009 أطلق المجلس الأعلى للصحة بالتعاون مع مجموعة QNB حملة تعليمية في المدارس لنشر الوعي حول الوقاية من فيروس انفلونزا الطيور في الوقت الذي أثار فيه ظهور الفيروس مخاوف من انتشار وباء عالمي.

سعت الحملة إلى تعزيز جهود المجتمع لاحتواء انتشار الوباء إلى أقل نسبة ممكنة، خاصة في المدارس. و قد كانت جهود مجموعة QNB في إطار مساعدة المجلس الأعلى للصحة في التخفيف من الخوف من خلال تشجيع النظافة الشخصية كأحد أهم الوسائل التي قد تمنع الإصابة بأي نوع من أنواع الانفلونزا.

تشجيع نمط حياة صحي
ساهمت مجموعة QNB أيضاً في العديد من الفعاليات التي تشجع على الالتزام بنمط حياة صحية، مثل رعايتها لماراثون المشي الذي نظمته الجمعية القطرية للسكري و مؤسسة قطر في كورنيش الدوحة للاحتفال باليوم العالمي للسكري.

قام البنك بتنظيم دورات ترفيهية، تضم فعاليات الترفيه بهدف تطوير جوانب الصحة والنشاطات اليومية، كما تم إخلاء 4 كيلومترات من طريق الكورنيش من السيارات وتخصيصها للعائلات والأفراد للاستمتاع بالدراجات، لعبة سكيت بورد أو رولر بليد أو المشي. هذا وشارك في هذه الفعاليات أعضاء مجلس إدارة البنك وموظفون آخرون.

تشجيع القيادة الحذرة
لقد حرصت مجموعة QNB على دعمها المتواصل لحملة القيادة الآمنة التي أطلقتها إدارة المرور بوزارة الداخلية. وتهدف هذه المبادرة السنوية الهامة إلى الالتزام بالقيادة الآمنة للحفاظ على حياة الجميع في قطر. وفي عام 2009، تضمّن دعم مجموعة QNB لهذه المبادرة الاجتماعية تطوير وتطبيق حملة دعائية تلفزيونية ضخمة لتوعية الأفراد حول أهمية اتباع قواعد المرور واحترام الحدود المقررة للسرعة وعدم استخدام الهاتف الجوال أثناء القيادة.

وفي 2010، أطلقت مجموعة QNB مع فريق ويليامز للفورميولا -1 حملة القيادة الحذرة و التعهد بالـتأني في القيادة والتي تضمنت برنامجاً مكثفاً لنشر الوعي حول هذا الموضوع بإشراف مؤسس ورئيس فريق ويليامز للفورميولا -1 .

دعمٌ متواصل لمركز أصدقاء البيئة
كان دعم مجموعة QNB لحملة "لكل ربيع زهرة" التي أطلقها مركز أصدقاء البيئة من أكثر مبادرات مسؤوليتها الاجتماعية تميزاً وشعبية، فقد أولى البنك اهتماماً كبيراً لهذه الفعالية على مدار السنوات الماضية، مؤكداً على التزامه بالتعاون مع المجتمع للتشجيع على تبنّي فكرٍ بيئي أكثر وعياً ومسؤولية. وتدعو هذه المبادرة التي تشرف عليها مؤسسة قطر إلى إتباع نشاطات صديقة للبيئة والاهتمام بالنباتات والكائنات الحية والحفاظ على مواطنها الطبيعية في قطر.
 
تعزيز الوعي حول أهمية الحفاظ على البيئة
تشجّع مجموعة QNB موظفيها على المشاركة الدائمة في الحملة الوطنية "قطر نظيفة وخضراء"التي تديرها وزارة الشؤون البلدية والزراعة.