South Sudan  | عربي

يأتي إعداد أمة أساسها جيل متميز من القادة في صميم إستراتيجية مجموعة QNB ومسؤوليتها الاجتماعية الرامية إلى دعم الشباب والتعليم لتحقيق هذا الهدف. 

ومن ضمن المشاريع والمبادرات التي يدعمها البنك، اليوم المهني والعديد من برامج التدريب الصيفية لطلاب المدارس الثانوية و دعم مشاريع لمساعدة الفئات الأقل حظاً لمواصلة تعليمها. وتختلف هذه المشاريع بين مشاريع على مستوى دولي مثل صندوق الفاخورة لدعم الطلاب في فلسطين، ومبادرات صغيرة مثل توفير حقائب وأدوات مدرسية للطلاب المحتاجين لتشجيعهم على مواصلة دراستهم. 

مشاركة فعالة في المعرض المهني
خلال العقد المنصرم، استمرت مجموعة QNB على نهجها بتوظيف المواطنين القطريين ودعم المعارض والأيام المهنية التي تنظمها المؤسسات التعليمية الرائدة في قطر.

ومؤخراً، قام البنك بتنظيم يومه المهني الخاص داعياً إليه المرشحين للاطّلاع على فرص النمو والتطور المتاحة لهم من خلال عملياته وأنشطته المتنامية باضطراد. وفي عام 2010، استضاف البنك معرضه المهني الدولي الأول في مدينة لندن بهدف جذب موظفين جدد لدعم عملياته الدولية التي تشهد توسعاً مستمراً.

وكانت مجموعة QNB أيضاً داعماً رئيسياً لمعرض قطر المهني الذي يقام بالتعاون مع مؤسسات وطنية رائدة مثل قطر للبترول، مؤسسة قطر ووزارة العمل، ويهدف المعرض إلى المساهمة في نمو وازدهار قطر بطريقة إيجابية ومؤثرة.

توفير المنح الدراسية في المؤسسات التعليمية المرموقة في قطر
يعد برنامج المنح الدراسية من مجموعة QNB مثالاً مشرقاً آخر على التزامها بدعم الشباب والتعليم. فقد قام البنك على مدار العشر سنوات الماضية بتوفير العديد من المنح الدراسية مما مكّن الشباب والكفاءات الواعدة من متابعة تحقيق طموحاتهم المهنية في جامعة قطر وكلية شمال الأطلنطي - قطر ومؤسسات محلية أخرى.

ومن الأمثلة الأخرى على التزام البنك بدعم الشباب والتعليم رعايته لمؤتمر "التصميم" السنوي الذي تنظمه جامعة ڤيرجينيا كومنولث - قطر ومؤتمر "مشاركة" للتصميم الجرافيكي، بالإضافة إلى المنح الدراسية لطلاب كلية الآداب في الجامعة.

ولا تقتصر أنشطة مجموعة QNB للمسؤولية الاجتماعية في هذا المجال على تلبية احتياجاته من الموظفين المؤهلين فحسب؛ فقد حرص البنك على توفير كامل دعمه لمدرسة مركز التعلم، وهي مؤسسة غير ربحية تُعنى بتقديم خدماتها للطلاب الذين يواجهون صعوبات أكاديمية. كما يدعم البنك مجموعة من الأنشطة غير المنهجية في هذه المدرسة بما في ذلك بطولة التايكواندو للأطفال.

كذلك قدمت مجموعة QNB رعايتها لصندوق الفيصل التعليمي والذي تم تدشينه بالتعاون مع جامعة قطر، شركة الفيصل القابضة و مجموعة QNB ، مما أتاح الفرصة لطلاب كلية الأعمال والاقتصاد بجامعة قطر لممارسة تجارب عملية و ذلك بالاستثمار في أسواق البورصة المحلية والإقليمية.كما تربط QNB وجامعة قطر علاقة خاصة وطيدة على المدى البعيد. حيث ساهم البنك في بناء وترميم قاعة ابن خلدون باعتبارها أكبر قاعة للمحاضرات في الجامعة.

دعم الطلاب المبتعثين للخارج
في الوقت الذي تركز مجموعة QNB على برامج المنح الدراسية داخل قطر، فهي حريصه أيضاً على الوقوف إلى جانب الطلاب الذين يدرسون في الخارج. ففي عام 2006، دعم البنك برنامجاً للتعليم العالي في لندن، المملكة المتحدة مما أتاح لـ 100 طالب قطري فرصة الدراسة في تسع جامعات أوروبية.
 
دعم الفئات المحتاجة
تسعى مجموعة QNB جاهدة لتقديم المساعدة للأطفال المحتاجين، حيث قدّم البنك في عام 2009 الدعم لصندوق حملة الفاخورة التي أطلقتها مؤسسة قطر للمساعدة في إعادة بناء المدارس وتوفير التعليم للطلاب في المناطق التي دمرتها الحروب في قطاع غزة بفلسطين حيث ساهم العديد من موظفي البنك في الحفل الخيري المقام لجمع التبرعات للصندوق. كما تحرص مجموعة QNB على تقديم الأدوات المدرسية التي يحتاجها الطلاب كالحقائب المدرسية والقرطاسية في المجتمعات المحتاجة التي يتواجد فيها فرع للبنك، وخير مثال على ذلك الحملة التي قام بها البنك في اليمن مؤخراً.

Follow Us