فرنسا  | English

واصلت الشركات القطرية التقدم بقوة ضمن قوائم أهم الشركات العالمية، حسب تحليل صادر عن QNB Capital حول ترتيب فاينانشيال تايمز1 لأكبر 500 شركة عالمية. وتصدر قائمة فاينانشيال تايمز لأكبر 500 شركة عالمية من حيث القيمة السوقية سنوياً وفصلياً. وكلما ارتفعت القيمة السوقية للشركة تقدم ترتيبها في القائمة.

وتحتل الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) المركز الأول بين شركات منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا المدرجة في قائمة أكبر 500 شركة عالمية بقيمة سوقية بلغت 73.2 مليار دولار، ويأتي بعدها مصرف الراجحي وبعده مجموعة QNB (انظر الرسم البياني).

وجاءت ثلاث شركات قطرية (مجموعة QNB وصناعات قطر وازدان العقارية) ضمن آخر ترتيب للفاينانشيال تايمز حسب القيمة السوقية في 30 سبتمبر 2011، وذلك من بين سبع شركات من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ومنذ عام كانت ازدان العقارية فقط في قائمة أكبر 500 شركة عالمية. وتضم الشركات الجديدة التي دخلت إلى القائمة ثلاث شركات سعودية (سابك ومصرف الراجحي وشركة الاتصالات السعودية)، بالإضافة إلى شركة واحدة من الإمارات العربية المتحدة (مؤسسة الإمارات للاتصالات - اتصالات).

وحققت مجموعة QNB واحدة من أسرع معدلات التقدم في قائمة أكبر 500 شركة عالمية من بين شركات منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث بلغت المرتبة 285 بنهاية سبتمبر 2011، مرتفعة من المرتبة 380 في 30 يونيو من العام الجاري، ومقارنة مع المرتبة 500 في نهاية مارس الماضي.

وارتفعت القيمة السوقية للمجموعة بسبب ارتفاع سعر سهم QNB بنسبة %11.1 بالرغم من انهيار أسواق الأسهم العالمية. وجاء الأداء القوي لسهم QNB عقب ارتفاع الربحية، حيث ارتفع الدخل الصافي للبنك بنسبة %30.4 خلال الأشهر التسعة الأولى من 2011 ليصل إلى 1.5 مليار دولار خلال الثلاثة أرباع الأولى من العام الجاري. وأدى الارتفاع في سعر سهم QNB خلال الفترة بين نهاية مارس ونهاية سبتمبر إلى زيادة القيمة السوقية للمجموعة بمعدل 2.5 مليار دولار من بين إجمالي زيادة بلغت 7 مليار دولار. وجاءت بقية الزيادة التي تبلغ 4.5 مليار دولار من الاكتتاب في زيادة رأس المال في شهر ابريل حيث ارتفع عدد الأسهم المدرجة في سوق الأسهم بنسبة %25.

كما كان أداء الشركات القطرية الأخرى على قائمة فاينانشيال تايمز جيداً خلال الأشهر الستة الماضية. ويتمتع الاقتصاد القطري بنمو قوي مقارنة مع التباطؤ في بعض المناطق الأخرى، الأمر الذي يقدم للشركات القطرية فرص جيدة للنمو وزيادة ربحيتها.

وقد احتلت شركة أبل مكان شركة ايكسون موبيل كأكبر شركة في العالم من حيث القيمة السوقية في 30 سبتمبر 2011، حيث بلغت قيمتها السوقية 353.5 مليار دولار (انظر الرسم البياني).

وتراجع إجمالي القيمة السوقية لأكبر 500 شركة عالمية بنسبة %17 خلال الربع الثالث من العام الجاري، حيث بلغ 21.5 تريليون دولار، مقارنة مع 26 تريليون دولار بنهاية الربع الثاني من العام. وتراجع مؤشر مورغان ستانلي كابيتال انترناشونال العالمي لأكبر الشركات من حيث القيمة السوقية بنسبة %17.5 خلال نفس الفترة من حيث قيمة الشركات بالدولار. وجاء التراجع بسبب أزمة ديون منطقة اليورو بالإضافة إلى الاضطراب في الاقتصاد العالمي.

وعند ترتيب أكبر 500 شركة في العالم حسب القطاعات نجد أن القطاع المصرفي يعتبر أكبر هذه القطاعات حيث يستحوذ على %15 من إجمالي القيمة السوقية ويضم 74 شركة. ويأتي بعد ذلك قطاع النفط والغاز بنسبة %13 ويضم 41 شركة. كما استحوذت الشركات الأميركية على جزء كبير من القائمة بإجمالي 168 شركة وتُمثل %39 من إجمالي القيمة السوقية. وجاءت الشركات اليابانية في المركز الثاني مع فارق كبير حيث بلغ عددها 38 شركة.