فرنسا  | English

الدوحة، 18 مايو 2011- أعلن QNB عن أسماء الدفعة الأولى من الفائزين في حملة "استخدم واربح" التي أطلقها مؤخراً والتي تكافيء العملاء الذين يقومون بدفع فواتير أو شراء خدمات كيوتل مسبقة الدفع من خلال أجهزة الصراف الآلي التابعة لـ QNB في قطر بأجهزة آي فون وآي بود تاتش جديدة.

enFirstWeekWinnersImage

وأُتيح السَّحب لجميع مشتركي كيوتل من عملاء QNB وغيرهم ممن يستخدمون بطاقات الصراف الآلي التابعة لبنوك أخرى. وتضم لائحة الفائزين في السَّحب الأول 9 من عملاء QNB و3 من غير عملاء البنك؛ وهم: منيرة الساعي، أرمين سانشيزلونا، لوجيسواران موروغان، نورا المالكي، كريستوفر باليت، ميليندا ديلويت، سيد شاه، سيسيل ساماراويرا، عاطف الشقره، محمد بركات، أحمد إبراهيم وناغراجا فينكاتارامانا.

هذا العرض هو جزء من حملة تمتد على مدى خمسة شهور بدأت من 2 مايو وتنتهي في 30 سبتمبر 2011، حيث يقدم QNB لكل من يدفع فواتير كهرماء وكيوتل الشهرية أو يشتري الخدمات الهاتفية مسبقة الدفع من كيوتل عبر شبكة أجهزة الصراف الآلي التابعة للبنك، فرصة الفوز بالجائزة الكبرى وهي عبارة عن سيارة جيب جراند شيروكي.

وتزيد فرص المشاركين في الحملة بالفوز مع كل 50 ريال إضافية يتم إنفاقها، إضافة إلى قيام البنك بدفع قيمة فواتير شهر كامل لـ 20 فائز خلال الشهر.

يتمتع عملاء كيوتل بفرص مميزة للفوز بأجهزة آي فون-٤ وآي بود تاتش-٤ سعة ٣٢ غيغابايت مجاناً من خلال سحوبات أسبوعية.

ويوفر QNB مجموعة من القنوات للاستفادة من خدمات كيوتل مسبقة الدفع مثل تعبئة رصيد هلا، بطاقات الإنترنت "إبحار" وبطاقات "كيو" للهواتف الأرضية والعمومية وبطاقات  دولي للاتصالات الدولية. ويمكن لعملاء الخدمات آجلة الدفع تسديد قيمة فواتير الشهري والبرودباند الجوال والخط المنزلي الثابت وخدمة موزايك بشكل فوري.

للمشاركة في السحب على الجوائز، ينبغي على العملاء التسجيل لمرة واحدة من خلال أي جهاز صراف آلي تابع لـ QNB بينما يمكن الحصول على المزيد من المعلومات عبر إرسال رسالة نصية بكلمة "اربح" ‘WIN’ على الرقم 92776.

يتأهل كل المشاركين في الحملة للسحب على الجائزة الكبرى في أكتوبر 2011، أو فرصة مميزة لتسديد فواتير شهر كامل بحد أقصى يصل إلى 2000 ريال قطري لـ 20 فائزً.

يذكر أن هذه الحملة هي جزء من خطة البنك لتوفير المزيد من الفعالية لدعم حاجة العملاء اليومية للخدمات المصرفية أثناء تنقلهم وتمكينهم من الوصول إلى الخدمات المصرفية التقليدية والأهم من ذلك إتاحة المجال أمامهم للاستفادة من حلول الدفع الضرورية بالنسبة إليهم على مدار الساعة من خلال قنوات البنك الإلكترونية.