فرنسا  | English

الوطني الراعي الرسمي لبطولتي قطر المفتوحتين للتنس 

الدوحة- 26 ديسمبر 2007 - وقّع بنك قطر الوطني (الوطني)، مع الاتحاد القطري للتنس اتفاقية يكون بموجبها الوطني الراعي الرسمي لبطولة محترفي التنس للرجال والسيدات والتي تقام سنوياً في الدوحة وينظمها الاتحاد القطري للتنس. 

 

قام بتوقيع الاتفاقية سعادة الشيخ محمد بن فالح آل ثاني، رئيس الاتحاد القطري للتنس، والسيد علي شريف العمادي، الرئيس التنفيذي لمجموعة الوطني في المبنى الرئيسي للوطني في الدوحة.

 وهذه هي السنة الخامسة عشر على التوالي التي يكون فيها الوطني الراعي الرسمي لبطولة التنس. وهذا يضاف إلى رصيد البنك الحافل في دعم الرياضات المختلفة، حيث يمثل هذا الدعم جزءاً من استراتيجية الوطني بأن تصبح قطر في طليعة الدول التي ترعى الرياضة.

 وأثنى سعادة الشيخ محمد بن فالح آل ثاني، رئيس الاتحاد القطري للتنس على "الوطني لمساهمته الكريمة في دعم بطولة قطر إكسون موبيل المفتوحة للتنس للرجال والتي ستقام خلال الفترة من 31 ديسمبر2007 وحتى 5 يناير2008، وبطولة قطر توتال المفتوحة للتنس للسيدات والتي ستقام خلال الفترة من 18 – 23 فبراير2008. وهذا ليس بغريب على بنك قطر الوطني الرائد في عالم البنوك والداعم لأنشطة الإتحاد القطري للتنس بصفة عامة وهاتين البطولتين العالميتين بصفة خاصة."

 بدوره أعرب السيد العمادي عن سعادته بهذه الاتفاقية وقال: " أود أن أهنئ رئيس الاتحاد القطري للتنس على النجاحات التي حققها الاتحاد طوال السنوات الخمسة عشرة الماضية والتي نعتز نحن في الوطني بأن نكون جزءاً منها طوال هذه الفترة. لقد أصبحت بطولتي قطر للرجال والنساء من الدورات المهمة في برنامج رابطة اللاعبين المحترفين للتنس ونحن مستمرون في دعمنا لهذه اللعبة العالمية بالتعاون مع الاتحاد القطري للتنس."

 ومن المتوقع أن يكون اللاعبين المشاركين في هذه السنة من الأسماء التي لها صدى في محيط لعبة التنس وهم: نيكولاي دافيدينكو، وتومي روبردو، وآندي موراي ، إيفان ليوبيتشش، إيفو كارلوفيك.

 وتعد لعبة التنس من الألعاب التي لها خصوصية في محيط الألعاب العالمية، والتي تحظى بجمهور محب لها في دولة قطر، وسوف تقام بطولتي التنس في مجمع خليفة الدولي للتنس والإسكواش ، وسيشارك في بطولة هذا العام أبرز اللاعبين المصنفين عالمياً. كما سيشارك في هذه البطولة أكثر من 120 حكم من المحترفين في لعبة التنس على مستوى العالم. وسوف تكون هناك فعاليات أخرى مصاحبة لمباراة التنس تتضمن معارض ورسوم للأطفال وقرية تراثية وخيم ضيافة للشركات الراعية.

الجدير بالذكر بأن الوطني يسعى للارتقاء بالألعاب الرياضية حيث وضعها على قائمة أولوياته لما تمثله من دعم لمستقبل قطر على الخارطة العالمية للألعاب من خلال ما يقدمه البنك من دعم لهذه البطولات داخل الدولة، حتى تصبح قطر وجهة لكافة البطولات والرياضات العالمية.

 وقد لعب الوطني دوراً أساسياً في العام 2006، من خلال رعايته الرسمية لدورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة – الدوحة 2006، واستمراره في دعم الرياضات التراثية كرياضة سباق الهجن والخيل واستمراره في رعاية الألعاب الجماعية كراعي حصري للرياضات الأربع الرئيسية في قطر التي تتضمن كرة القدم، كرة السلة، كرة الطائرة وكرة اليد. وهذا الدعم سيضاف إلى رصيد انجازات الوطني المتميزة، حيث أنه يهدف إلى الاستمرار في تقديم الخدمات التي تعنى بشؤون المجتمع إضافة إلى خدماته المصرفية المميزة.