فرنسا  | English

 خلال الأسبوع القادم، سيقوم السير فرانك ويليامز، رئيس فريق وليامز المشارك في بطولة العالم للفورميولا-١، بزيارة دولة قطر وذلك ضمن إطار حملة السلامة على الطرقات التي أطلقها الفريق في الدولة بدعم من QNB وواحة العلوم والتكنولوجيا - قطر.

هذا وقد شهدت العلاقة بين ويليامز ودولة قطر تطوراً ملحوظاً في السنوات الأخيرة، تُوّجَت العام المنصرم باستثمار الفريق في واحة العلوم والتكنولوجيا في قطر بهدف تطوير ابتكارات مستوحاة من سباقات الفئة الأولى في مجال تخزين الطاقة وأجهزة المحاكاة الإلكترونية.

وخلال إقامته في الدوحة، يخطط السير فرانك لزيارة عدد من المدارس والجامعات لتعريف الطلاب بمخاطر القيادة بسرعة كبيرة. ويُذكَر أن السير فرانك أصيب بجراح بالغة في حادث تحطم سيارة في عام ١٩٨٦ ألزمه الجلوس في مقعده المتحرك بشكل دائم، حيث أقرّ بأن سبب الحادث كان السرعة العالية. "لقد نجوت بأعجوبة. القيادة بسرعة فائقة في الشوارع العامة فكرة في غاية الخطورة. أتمنى تشجيع الطلاب في قطر على القيادة بتأن وحذر وارتداء حزام الأمان دائماً. في الواقع، نأمل، بالتعاون مع أصدقائنا في QNB وواحة العلوم والتكنولوجيا، بدعوة أكثر من ٢٥.٠٠٠ شخص في قطر للتعهد بالقيادة الحذرة."

 لمعرفة المزيد أو للتعهد بالالتزام بحملة QNB للقيادة الحذرة، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.QNB.com.qa للاطّلاع على التفاصيل.

 وتأتي زيارة السير فرانك بعد سلسلة من المناقشات حول موضوع السلامة على الطرقات التي أجراها دومينيك رايلي، مدير التسويق في فريق ويليامز للفورميولا-١، في أكاديمية قطر ومدرسة بارك هاوس الإنجليزية. وتعلّم أكثر من ١.٤٠٠ طفل أهمية ارتداء حزام الأمان وعدم القيادة بسرعة. كما تحدث دومينيك في جامعة قطر عن التكنولوجيا الرائدة التي تحمي سائقي سباقات الفورميولا-١. وأوضح رايلي أن بإمكان سائقي سيارات الفئة الأولى القيادة بسرعات عالية تصل إلى ٢٢٠ ميل (٣٥٥ كيلومتر) في الساعة بفضل ارتدائهم جميع معدات السلامة والتزامهم بها.

 هذا وسيغادر السير فرانك ويليامز إلى أبو ظبي لمشاهدة فريقه في ختام مشاركاته في بطولة العالم للفورميولا-١ موسم ٢٠١٠ في ١٤ نوفمبر.