فرنسا  | English

الدوحة، 12 أكتوبر 2010- بالتزامن مع الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي أقامت البنوك القطرية حفل استقبال في فندق فورسيزونز في واشنطن بتاريخ 8 أكتوبر ٢٠10.

وحضر حفل الاستقبال من الجانب القطري سعادة السيد يوسف حسين كمال، وزير الاقتصاد والمالية، وسعادة الشيخ عبداالله بن سعود آل ثاني، محافظ مصرف قطر المركزي وكبار المسؤولين من وزارة الاقتصاد والمالية ومصرف قطر المركزي ومركز قطر المالي والبنك الأهلي والبنك الخليجي وبنك الدوحة وبنك قطر الدولي وبنك قطر الدولي الإسلامي وبنك بروة وبنك قطر الإسلامي والبنك التجاري و.QNB

 كما حضر كبار المصرفيين وعدد من صانعي القرار المالي في العالم، بالإضافة إلى مجموعة متميزة من الحضور تضمنت رؤساء وأعضاء مجالس إدارات البنوك الخليجية والشرق أوسطية والدولية، إلى جانب مسؤولين رفيعي المستوى يمثلون السلطات التشريعية من دول مختلفة. كما استضاف الحفل ممثلين عن الحكومات، المؤسسات المالية، البعثات الدبلوماسية إلى واشنطن وكبريات الشركات المساهمة والتجارية في المنطقة والعالم ورجال أعمال أمريكيين من أصول عربية.

 وتجدر الإشارة إلى أن حفل استقبال البنوك القطرية يقام سنوياً لإعطاء فرصة لتبادل الآراء والنقاشات الاقتصادية متعددة الأطراف بين مسؤولين يمثلون البنوك القطرية والخليجية والدولية وبين صانعي القرارات الذين حضروا الحدث.

 وتميز الحفل بأجواء الضيافة العربية التقليدية، حيث قُدّمَت للضيوف تذكارات ترمز إلى التراث والثقافة القطرية الأصيلة. وقد قامت سفارة قطر بتوفير كافة إمكانياتها لإنجاح هذا الحفل المميز في العاصمة الأمريكية.

 والجدير بالذكر أن مجلس محافظي مجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي يقوم بعقد اجتماعاته السنوية لمناقشة مجموعة من القضايا مثل التقليل من معدلات الفقر، تطوير الاقتصاد الدولي والأمور المالية. وتعتبر هذه الاجتماعات السنوية منبراً للقاء الشركات العالمية كما تمكّن البنك الدولي وصندوق النقد الدولي من خدمة الدول الأعضاء بشكل أفضل.