فرنسا  | English

 
الدوحة، 27 أبريل 2013 - بدأت مجموعة QNB استعداداتها لكأس سمو ولي العهد بإعتبارها الراعي الاستراتيجي للكأس الغالية بالإضافة إلى أغلى الكؤوس وهو كأس سمو الأمير المفدى حيث قام البنك في الأسبوع الماضي بفتح أبواب فروعه لإستضافه الكأس كجولة ترويجية لموظفي البنك وللعملاء، حيث لاقت استحسان الجميع من خلال التصوير مع الكأس بالإضافة إلى استضافة المجسم الكبير للكأس في فرع نادي قطر الرياضي .
 
  the Cup - and QNB
 
 صوره مجسم لكأس سمو ولي العهد
 
وتأتي الاستعدادات المسبقة من البنك لما تشهد هذه البطولة أهمية كبرى على الصعيد الرياضي المحلي والخارجي فهي محل أنظار الجميع من دول الخليج ومن ضمن اهتمام مشاهدي ومهتمي الرياضة في الوطن العربي
كما يأتي هذا الدعم للبطولات انتهاجاً لسياسة مجموعة QNB بمواصلة دعم خطط التنمية بجميع مجالاتها بالدولة، وتعزيزاً لنهجها المتواصل تجاه المجتمع بمجالاتها الـ 6 والذي يعتبر المجال الرياضي أبرزها.
إضافة إلى ذلك جاءت هذه الرؤية تماشياً مع اهتمامات الدولة للقطاع الرياضي ولكرة القدم بشكل خاص حيث كان أبرزها استضافة دولة قطر لكأس العالم 2022، وسيكون البنك احد الداعمين لهذا المحفل الكروي العالمي.
يذكر أن مجموعة QNB وقعت في العام الماضي مع المؤسسة والإتحاد عقد رعاية يكون بموجبها البنك راعياً للبطولات والمسابقات التي تندرج تحت كلا المؤسستين ولمدة 3 سنوات وهي كأس سمو الامير وكأس ولي العهد وكأس الشيخ جاسم ودوري نجوم قطر وكأس QNB.
بالإضافة إلى البطولات التي تقام داخل الدولة فإن البنك هو الراعي الاستراتيجي للمنتخب القطري حيث يلقي البنك على عاتقه مسؤولية تحفيز الجماهير القطرية بمشاركتها وحضورها لتمثيل الجمهور القطري في البطولات الدولية، لذا كانت هذه المسؤولية جزء من الدوافع الاساسية للدعم ليكون البنك بذلك شريكاً في إعطاء الدافع لمواصلة مسيرة التطور وصولاً إلى الإنجازات العالمية.
وقد عمل البنك للجماهير من العملاء والموظفين بعض المزايا في بطولة كأس QNB وذلك بالتعاون مع المؤسسة حيث قام بجولة ميدانية لعدد من فروع البنك الكائنه في المجمعات التجارية وتزويد العملاء بالبروشورات حول البطولة بالإضافة إلى التصوير مع الكأس، كما قدم البنك لهم مزايا لحضور المباراة النهائية للبطولة كان من أبرزها إظهار البطاقة الإئتمانية لدى دخول الملاعب باعتبارها تذكره مجانية للحضور.
هذا ولا لم يقتصر دور البنك على رعايته الرياضية لكرة القدم فحسب بل شملت رعايته العديد من الانشطة الرياضية الآخر حيث كان راعياً لبطولات كأس سمو الامير وسمو ولي العهد لكرة السلة وراعياً لجميع البطولات التي تندرج تحت مظلة الإتحاد القطري لكرة الطائرة للسنة الثانية على التوالي بالإضافة إلى رعايته لبطولتي كأس سمو الامير وسمو العهد لكرة اليد والراعي الحصري لبطولة السوبر جلوب التي تجمع افضل الفرق العالمية، كما كان راعياً للمنتخب القطري لكرة اليد اثناء مشاركتها في بطولة العالم والتي اقيمت في اسبانيا.