فرنسا  | English

المؤشرات المالية الرئيسية لمجموعة QNB
 
  • صافي أرباح QNB يرتفع بنسبه 25,3% ليبلغ 1,27 مليار ريال.
  • ارتفاع إجمالي الموجودات منذ 31 مارس 2009 بمبلغ 42,5 مليار ريال (30,3%) ليبلغ 183,2 مليار ريال
  • ارتفاع القروض والسلف والأنشطة التمويلية منذ 31 مارس 2009 بمبلغ 36,1 مليار ريال (44,3%) لتبلغ 117,7 مليار ريال
  • ارتفاع ودائع العملاء وودائع الاستثمار المطلق منذ 31 مارس 2009 بمبلغ 40,0 مليار ريال (43,5%) لتبلغ 131,9 مليار ريال
  • ارتفاع عائد السهم إلى 3,2 ريال مقارنة مع2,6 ريال لنفس الفترة من العام السابق
  • إجمالي حقوق الملكية العائد إلى مساهمي البنك يرتفع إلى 19,9 مليار ريال 
 المؤشرات المالية الرئيسية لـ QNB الإسلامي 
  • ارتفاع صافي أرباح QNB الإسلامي منذ 31 مارس 2009 بنسبة %119 ليبلغ204,3 مليون ريال.
  • ارتفاع إجمالي الموجودات منذ 31 مارس 2009 بنسبة %86.4 ليبلغ28,0 مليار ريال.
  • ارتفاع الأنشطة التمويلية منذ 31 مارس 2009 بمبلغ بنسبة 184% لتبلغ 22,6 مليار ريال.
  • ارتفاع ودائع العملاء الجارية وودائع الاستثمار المطلق منذ 31 مارس 2009 بنسبة 77,8% لتبلغ 21,8 مليار ريال.
     
أعلن سعادة السيد يوسف حسين كمال، رئيس مجلس إدارة مجموعة QNB، إن البنك تمكن خلال الثلاثة أشهر الأولى من عام 2010 من تحقيق صافي أرباح بلغ 1,27 مليار ريال، مما يعكس قدرة QNBالمستمرة على تحقيق نمو متميز وأرباح قوية للمساهمين.
 
وأضاف سعادته أن هذه النتائج القوية أتت لتثبت مرة أخرى قدرة QNB المتنامية ومكانته الراسخة على صعيد المنطقة، وقدرته المتواصلة على تحقيق نمو قوي ومتوازن في كافة أوجه نشاطه.
 
فقد تمكن البنك من زيادة صافي أرباحه بنسبة 25,3% ليبلغ 1,27 مليار ريال. وارتفع إجمالي الموجودات منذ 31 مارس 2009 بمبلغ 42,5 مليار ريال (30,3%) ليبلغ 183,2 مليار ريال. كما ارتفعت محفظة القروض والسلف والأنشطة التمويلية منذ 31 مارس 2009 بمبلغ 36,1 مليار ريال (44,3%) لتبلغ 117,7 مليار ريال، كذلك ارتفعت ودائع العملاء وحقوق أصحاب ودائع الاستثمار المطلق منذ 31 مارس 2009 بمبلغ 40,0 مليار ريال (43,5%) لتبلغ 131,9 مليار ريال.
 
كما ارتفع صافي الإيرادات التشغيلية بمبلغ 341,5 مليون ريال (25,9%) ليبلغ 1,7 مليار ريال. وقد سجل البنك ارتفاعا متميزاً في معظم مصادر دخله، حيث ارتفع صافي إيرادات الفوائد وإيرادات الأنشطة التمويلية والاستثمارية الإسلامية بمبلغ 355,9 مليون ريال (42,7%) ليبلغ 1,2مليار ريال. كما ارتفع صافي إيرادات العمولات والرسوم بمبلغ44,6 مليون ريال (18,8%) ليبلغ281,6 مليون ريال.
 
وبلغ إجمالي حقوق الملكية العائد إلى مساهمي البنك في 31 مارس 2010 مبلغ 19,9 مليار ريال، بارتفاع مقداره 3,2 مليار ريال (19,4%) مقارنة مع 31 مارس 2009.
 
 
كما تمكن QNB الإسلامي من مواصلة تحقيق نتائج مالية متميزة بنهاية الربع الأول من عام 2010، حيث ارتفع صافي أرباح QNB الإسلامي بنسبة 119% ليصل إلى204,3 مليون ريال، كما ارتفع إجمالي الأنشطة التمويلية ليبلغ 22,6 مليار ريال بزيادة مقدارها14,7 مليار ريال (184%) منذ 31 مارس 2009. كما ارتفع إجمالي الموجودات منذ 31 مارس 2009 بمبلغ 13,0 مليار ريال (86.4%) ليبلغ 28,0 مليار ريال.
 
ومن جهته أوضح السيد علي شريف العمادي، الرئيس التنفيذي لمجموعة QNB: "إن هذه النتائج المتميزة تؤكد مجددا قدرة البنك على الاستمرار في تحقيق نمو متزايد في كافة مجالاته وأنشطته وفي جميع مناطق تواجده، كما تعكس كفاءة البنك العالية في تطبيق خططه الإستراتيجية وسيطرته على المخاطر وحرصه الدائم على التميز من خلال تقديم أفضل مستوى من الخدمات والمنتجات المصرفية المبتكرة التي تواكب تطلعات عملاء البنك وتوقعاتهم.
 
فقد واصل QNB خال الربع الأول من العام توسيع ريادته في السوق القطرية والمنطقة كمرتب أول ومنسق رئيسي في اتفاق متعدد العملات بقيمة 275 مليون دولار أميركي لشراء ثلاث سفن.
 
واستمرارا للدور الريادي لـ QNB في الإصدارات القطرية، قامت شركة مزايا قطر باعتماد QNB كمدير الإصدار والوسيط المعتمد لبيع وتسويق الإصدار في عملية الاكتتاب في أسهم الشركة والذي انتهى بنجاح في يناير 2010.
 
واعترافاً بمكانة QNB الريادية وقدرته على الحفاظ على نمو متواصل في جميع أنشطته، قامت وكالة ستاندرد أند بورز في مارس 2010 بتأكيد التصنيف الائتماني لـ QNB عند A+ على المدى الطويل، و عند A1 على المدى القصير مع آفاق مستقبلية مستقرة(Stable Outlook) .
وتعد تصنيفات QNB من قبل كافة وكالات التصنيف العالمية مثل ستاندرد أند بورز، كابيتال إنتليجينس، فيتش وموديز من بين الأعلى في المنطقة والعالم، ولا يتمتع بها سوى عدد محدود من المؤسسات المصرفية المتميزة.
 
وكشاهد على نمو مكانة وسمعة البنك عالميا،ً انضم QNB إلى قائمة أكبر البنوك المتقدمة من سنة إلى أخرى، وذلك ضمن قائمة أفضل 500 علامة تجارية خلال عام 2010 وفقا للترتيب السنوي لمجلة “ذا بانكر” التابعة لجريدة "ذا فاينانشيل تايمز" المرموقة، حيث ارتفع ترتيب QNB لهذا العام إلى المرتبة 210 في القائمة، متقدماً بذلك 39 مرتبة عن آخر ترتيب تم عام 2009، وذلك نتيجة الجهد والعناية الكبيرة التي تبذلها إدارة البنك لتطوير أعماله ونمو أرباحه.
 
واستمر QNB بتوسيع نطاق خدماته المصرفية للأفراد عبر إطلاقه بالتعاون مع شركة ماستركارد العالمية لبطاقة تيتانيومMasterCard الائتمانية المشتركة مع الخطوط الجوية القطرية، حيث تقدم لحاملها مجموعة واسعة من المزايا منها باقات تأمين متفوقة وتمديد ضمانات على مشتريات مختارة، بالإضافة إلى تمكين حامل البطاقة من جمع نقاط الكيومايلز في إطار برنامج نادي الامتياز من الخطوط الجوية القطرية.
 
كما أطلق QNB خلال الربع الأول من العام بطاقة إيداع نقدي جديدة لعملاء البنك، والتي تمكنهم من إيداع الأموال على مدار الساعة في أكثر من 45 جهاز صراف آلي للإيداع النقدي التابعة لـ QNB والموزعة استراتيجياً في جميع أنحاء قطر. وقد صممت الخدمة لتكمل مجموعة الحلول المصرفية عبر الإنترنت المتوفرة لجميع عملاء QNB.
 
وقد قام QNB الإسلامي في فبراير 2010 بتوقيع اتفاقية مع وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لإطلاق خدمة "ثمار" التي تمثل نظام دفع إلكتروني جديد يتم توزيعه على شكل بطاقات مسبقة الدفع تحتوي على رصيد يضاف تلقائياً كل شهر للمستفيدين من برنامج صندوق الزكاة في الوزارة.
 
وكجزء من جهود البنك في المساهمة في الترويج لدولة قطر دولياً، قام QNB خلال الربع الأول من 2010 بالتعاون مع هيئة السياحة القطرية بتقديم الرعاية الذهبية لمعرض الساعات والمجوهرات السنوي السابع الذي أقيم في منتصف فبراير. كما شارك البنك في ملتقى قطر المهني الذي نظمته سفارة دولة قطر في لندن في إطار استقطاب الأيدي العاملة القطرية من خريجي الجامعات العالمية.
 
ولتلبية متطلبات نموه الاستراتيجي، شارك QNB في معرض قطر المهني 2010 الذي يعتبر أحد أهم المعارض التي توفر فرص التوظيف والتدريب والتطوير. ويسعى البنك من خلال المشاركة إلى توظيف ما يزيد عن 150 خريج متفوق في مختلف الأقسام ضمن مجموعة QNB.
 
وفي إطار جهوده الدائمة لتعزيز برامج تطوير موارده البشرية وضمان تطوير مواهب فريق الإدارة التنفيذية، نظم QNB خلال الربع الأول من العام برنامجاً مكثفاً للتطوير صُمم خصيصاً للإدارة التنفيذية في البنك. وتضمن البرنامج جلسات تدريبية بإشراف شركة عالمية رائدة في مجال التدريب لرفع مستوى برامج التطوير المهني وضمان تطوير مهارات الموظفين الإداريين.
 
وقد واصل QNB التزامه تجاه موظفيه بتبني سياسة تأمين صحي جديدة بالاشتراك مع شركة رائدة للتأمين وإعادة التأمين، حيث يتم تقديم التغطية الصحية للموظفين وعائلاتهم في قطر والخارج.
 
واستمرارا لدور البنك كراع رئيسي للأحداث الرياضية في قطر، قدم QNB رعايته لبطولة قطر اكسون موبيل للتنس في يناير 2010 حيث كان البنك الرسمي للبطولة.