فرنسا  | English

 
 
الدوحة، 31 مارس 2010 - أعلن QNB عن رعايته للشوط الرئيسي المخصص للشيوخ والقبائل العربية في السباق السنوي للهجن العربية الأصيلة على جائزة حضرة صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، أمير البلاد المفدى. وذلك من 18 وحتى 28 من شهر أبريل 2010 في ميدان الشحانية.
 
وشهد مراسم توقيع الرعاية كل من سعادة الشيخ / حمد بن جاسم بن فيصل آل ثاني رئيس اللجنة المنظمة لسباق الهجن والسيد علي شريف العمادي الرئيس التنفيذي لمجموعة QNB وذلك في مقر اللجنة.
 
وتتضمن الجائزة الكبرى لهذا الشوط سيفاً من الذهب الخالص الذي سيتفضل حضرة صاحب السمو، أمير البلاد المفدى بمنحه للفائز الأول إضافة إلى مليون ريال للفائز في هذا الشوط..
 
وجرياً على العادة السنوية التي حولت هذا السباق الى ملتقى كبير وحدث مميز، فمن المنتظر ان يشهد هذا حضور عدد من كبار الشخصيات والضيوف من قطر ودول مجلس التعاون والوطن العربي إضافة إلى كبار المسؤولين في QNB.
 
وتشرف اللجنة المنظمة لسباق الهجن على تنظيم السباق الذي يشارك فيه عدد من الهجن العربية الأصيلة المشهورة على مستوى الخليج، في حدث رياضي تتردد اصدائه في ارجاء المنطقة.
 
وتعد هذه الرعاية هي السابعة على التوالي التي يوفرها البنك للمهرجان, انطلاقا من إسهاماته الواسعة في تفعيل الرياضات التراثية والعمل على دعمها قدماً، وإبرازها للأجيال القادمة إضافة إلى التزامه حفظ الرياضات المتجذرة والاصيلة في تاريخ قطر والتي تعد جزءا هاما من تراث دولة قطر وثقافتها.
 
ويمثل سباق الهجن، وهو أحد أكثر الرياضات شعبية في قطر، احد اوجه الحياة الصحراوية العربية ومخزونها التراثي الغني. اذ لطالما اعتبرت الجمال مقياساً للثروة ورمزاً للتراث الثقافي الغني لدولة قطر.
 
تجدر الاشارة، الى ان منافسات السباق ستجري على فترتين صباحية ومسائية وتتنافس فيها الهجن من دول مجلس التعاون الخليجي على العديد من الجوائز القيمة ، اذ يتبارى الملاك من أصحاب السعادة الشيوخ والأمراء المشاركون من دولة قطر ودول الخليج على حظوة نيل شرف الفوز بالسيف الذهبي لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى عن الشوط الرئيسي والذي يرعاه QNB.
 
وأعرب سعادة الشيخ حمد بن جاسم بن فيصل آل ثاني رئيس اللجنة المنظمة لسباق الهجن، في تصريح صحفي عقب توقيع الرعاية، عن سعادته لما حصل عليه المهرجان من دعم من جميع المؤسسات القطرية وخص منها دعم QNB . وأوضح، أن البنك سيبقى سباقاً في دعم هذه البطولات، التي تمثل التراث في الوقت الحضاري الحالي. واثنى في هذا الاطار على جهود الاخوة المسؤولين في البنك على المساهمات البناءة بالإضافة إلى التعاون المستمر مع اللجنة المنظمة.
 
ومن جانبه أشار السيد علي شريف العمادي الرئيس التنفيذي لمجموعة QNB ، إلى أن البنك خاض في تجربة ناجحة من خلال رعايته للمهرجان السنوي لسباق الهجن العربية الأصيلة لدول مجلس التعاون على مدى الأعوام السابقة. واشاد في هذا الصدد بالتعاون الدائم والمثمر الذي يحظى به البنك، من اللجنة المنظمة لإنجاح مثل هذه البطولات، وذلك في ظل توجيهات سمو الأمير وإشرافه على بطولات الرياضات التراثية والتي من شانها ان تحيي تقاليد الأباء والأجداد وتبرز اهمية هذه الرياضة للأجيال الطالعة.
 
وتحدث العمادي عن مساهمات QNB السابقة في رعاية البطولات، موضحاً أن QNB لم تقتصر رعايته للبطولات المحلية فحسب، بل شملت رعايته البطولات التي تقام خارج الدولة ومن ضمنها مهرجان تدمر في عام 2009، الذي جرت فعالياته في سوريا بمشاركة العديد من الدول. وأوضح أن رعاية هذه الرياضات وفرت فرصة كبيرة للـتنافس القوي مابين المشاركين على الجوائز وألقاب رياضة الآباء والأجداد العريقة، وذلك بهدف مضاعفه شعبية هذه الرياضة التي تحظى بإقبال جماهيري متزايد واهتمام إعلامي كبير.