فرنسا  | English

 
أعلنت مجموعة QNB، البنك الأقوى في العالم والمؤسسة المصرفية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عن نتائجها المالية للستة أشهر الأولى من عام 2013، مع الإشارة الى ان هذه النتائج المالية تشمل نتائج بنك NSGB بجمهورية مصر العربية والذي استكملت المجموعة خلال الربع الأول من العام الحالي شراء حصة مسيطرة فيه بلغت نسبتها 97,12%.
 
بلغ صافي أرباح مجموعة QNB 4,7 مليار ريال (1,3 مليار دولار أمريكي) للستة أشهر الأولى من عام 2013، بارتفاع نسبته 15,1% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.
وقد أدت سياسة المجموعة في إدارة التكاليف وقدرتها على تحقيق نمو قوي في الإيرادات الى المحافظة على نسبة كفاءة (المصاريف إلى الإيرادات) عند 20,5%، والتي تعتبر من بين أفضل المعدلات على مستوى المؤسسات المالية في المنطقة.
كما ارتفع إجمالي موجودات المجموعة بنسبة 30,4% منذ 30 يونيو 2012 ليصل إلى 431 مليار ريال (118,5 مليار دولار أمريكي) وهو أعلى مستوى في تاريخ البنك. وقد تمكن البنك من تحقيق ذلك من خلال النمو القوي في محفظة القروض والسلف بنسبة 26,3% لتصل إلى 296 مليار ريال (81,4 مليار دولار أمريكي).
كما حافظ البنك على معدل القروض غير العاملة كنسبة من إجمالي محفظة القروض عند مستوى 1,5%، وهو من بين أدنى المعدلات على نطاق بنوك منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، الأمر الذي يعكس الجودة العالية لمحفظة القروض وفعالية سياسة إدارة المخاطر الائتمانية. كما واصلت المجموعة سياستها المتحفظة في بناء المخصصات حيث بلغت نسبة تغطية القروض غير العاملة 118% بنهاية الربع الثاني من عام 2013.
وبموازاة ذلك ارتفعت ودائع العملاء بنسبة 32,7% لتصل إلى 326 مليار ريال (89,6 مليار دولار أمريكي) ، مما ساهم في وصول نسبة القروض إلى الودائع إلى مستوى 91%.
وفي إطار سياسة تنويع مصادر التمويل، أصدرت المجموعة بنجاح خلال شهر إبريل من العام الحالي سندات في أسواق المال العالمية ضمن برنامجها لأوراق الدين متوسطة المدى، حيث تمكنت المجموعة في 22 إبريل 2013 من استكمال عملية إصدار بمبلغ إجمالي مقداره مليار دولار تستحق بعد 7 سنوات وبسعر فائدة مميز بلغ %2,875. وقد حظي هذا الإصدار الذي تم وفق معايير Reg S باهتمام واسع من قبل المستثمرين حول العالم.
وارتفع إجمالي حقوق المساهمين بنسبة 10,3% منذ 30 يونيو 2012 ليصل إلى 49 مليار ريال (13,3 مليار دولار أمريكي). كما بلغ العائد على السهم 6,8 ريال (1,9 دولار أمريكي) مقارنة مع 5,9 ريال في 30 يونيو 2012.
كما بلغ معدل كفاية رأس المال 15,0% في 30 يونيو 2013، وهو معدل أعلى من متطلبات مصرف قطر المركزي ولجنة بازل. وتركز سياسة المجموعة في المحافظة على قاعدة متينة لرأس المال لدعم خططها الإستراتيجية المستقبلية.
ونتيجة للتصنيف الائتماني المرتفع للمجموعة وجودة أصولها المتميزة، تم اختيار QNB من بين الخمسين بنكاً الأكثر أماناً في العالم وفقاً لغلوبال فاينانس.
وقد تصدرت مجموعة QNB قائمة مجلة "أسواق بلومبرغ" (Bloomberg Markets) لأقوى البنوك على مستوى العالم بحصولها على الترتيب الأول في القائمة. وقد انضمت المجموعة لأول مرة للبنوك المؤهلة لهذا الترتيب في عام 2012 عقب ارتفاع موجوداتها إلى أكثر من 100 مليار دولار أمريكي، علماً بأن المنافسة كانت بين 78 بنك عالمي.
كما حصلت مجموعة QNB على كافة الموافقات اللازمة لإفتتاح مكتب تمثيلي في الصين وإنشاء شركة تابعة مملوكة بالكامل لها في الهند ويتوقع أن تبدأ المجموعة بمزاولة نشاطها في الهند رسمياً خلال الربع الثالث من عام 2013.
كما حقق بنك NSGB بجمهورية مصر العربية، أحد الشركات التابعة لمجموعة QNB، نتائج مالية متميزة للنصف الأول من عام 2013، بإعلانه عن تحقيق صافي أرباح بلغ 845 مليون جنيه مصري (123,9 مليون دولار أمريكي) للفترة المنتهية بتاريخ 30 يونيو 2013 بارتفاع نسبته 21,2% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي. كما ارتفع اجمالي موجوداته بنسبة 17,3% منذ 30 يونيو 2012 ليصل إلى 74,9 مليار جنيه مصري (10,7 مليار دولار أمريكي) في 30 يونيو 2013، علماً بأن هذه النتائج تم اعدادها بموجب المعايير الدولية للتقارير المالية.
واستنادا إلى مواصلة الأداء المتميز للمجموعة وانتشارها الجغرافي، تحتل قيمة العلامة المصرفية للبنك والبالغة 1,3 مليار دولار أمريكي المركز الأول في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بترتيب يبلغ 120 على مستوى العالم.
ومع انضمام NSGB إلى مجموعة QNB وتواجد المجموعة في كل من الهند والصين، يرتفع تواجد المجموعة من خلال فروعها وشركاتها التابعة والزميلة إلى 26 دولة حول العالم، حيث تقدم أحدث الخدمات المصرفية لعملائها عبر أكثر من 570 فرعاً ومكتباً تمثيلياً وشبكة صراف آلي تبلغ 1,200 جهاز تقريباً، ويعمل لديها ما يقارب من 13,500 موظف.