فرنسا  | English

 
الدوحة، 15 سبتمبر 2013- أصدرت مجموعة QNB تقريرها "نظرة اقتصادية على قطر 2013"، حيث يلقي التقرير الضوء على توقعات النمو الاقتصادي القوي مع تعاظم الإنفاق على البنى التحتية لتلبية متطلبات الاستعداد لفعاليات كأس العالم لعام 2022.
 
spending will drive growth-ar
 
و تتوقع مجموعة QNB نمواً في الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الثابتة نسبته 6,5% خلال عام 2013 و 6,8% في عام 2014، تسارع الإنفاق على مشاريع البنى التحتية من قبل الحكومة كجزء من عمليات التطوير القائمة استعداداً لاستضافة فعاليات كأس العالم في عام 2022. وسيدفع ذلك بالنمو في قطاع الإنشاءات والخدمات بالرغم من التباطؤ المتوقع في قطاعي النفط والغاز.
وقد أصبح التأثير الاقتصادي لكأس العالم ملموساً سلفاً حيث أدى تسارع الاستثمارات في البنى التحتية إلى زيادة سريعة في خلق الوظائف الجديدة. وقد أدى ذلك إلى تدفق العمالة الوافدة لملئ الطلب المتزايد على العمالة. كما بدأ النمو السكاني في الارتفاع بمنتصف عام 2012 ووصلت نسبته إلى 11,3% في عام 2013، وتعد هذه النسبة الأعلى عالمياً.
ومن المتوقع أن ترتفع نسبة التضخم باعتدال في عام 2013 (3,6%) وفي عام 2014 (3,8%)، حيث يتوقع للزيادة في عدد السكان أن ترفع الإيجارات والطلب المحلي، وسيؤدي كل ذلك إلى ارتفاع معتدل في الأسعار.
و قد توقع التقريرللفائض الحالي في الحساب الجاري أن يظل على ارتفاع (34,1% من الناتج المحلي الإجمالي في المتوسط خلال عامي 2013-14) حيث يتوقع للصادرات التقليدية للنفط والغاز أن تتعزز بصادرات الغاز المسال والمواد البتروكيماوية والأسمدة.
من المتوقع أن يتقلص فائض الموازنة العامة (إلى 4,7% من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2013 وإلى 2,6% في عام 2014) بفعل تسارع الاستثمارات في البنى التحتية في الوقت الذي يحدث فيه تراجع طفيف في العائدات بسبب الانخفاض في أسعار النفط.
بالإضافة إلى ذلك، فإن القطاع المصرفي سيستفيد من الأداء الكلي العالي للاقتصاد حيث يتوقع للإنفاق الكبير على البنى التحتية خلق فرص متعاظمة للائتمان، بالإضافة إلى توقعات بمزيد من التوسع الخارجي للبنوك المحلية.
هذا و تتوفر نسخة إلكترونية من التقرير على الموقع الإلكتروني للبنك على الرابط التالي: نظرة اقتصادية على قطر 2013