فرنسا  | English

 
الدوحة، 19 فبراير 2014 – أعلن QNB، البنك الأقوى في العالم، عن تعاونه مؤخراً مع مصنع النقيب للبلاستيك وبنك قطر للتنمية (QDB) من خلال توقيع اتفاقية يتم بموجبها توفير التمويل اللازم لبناء منشأة صناعية جديدة، وذلك ضمن إطار برنامج "الضمين". وقد جرى تنظيم حفل رسمي للتوقيع في QNB بحضور ممثلين عن جميع الأطراف. 
 
تجدر الإشارة إلى أن QNB هو أول بنك ينضم إلى برنامج "الضمين" الذي أطلقه بنك قطر للتنمية في عام 2010 بهدف دعم وتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة. وباعتباره "محركاً هاماً" للاقتصاد القطري، قام QNB بتطوير مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المخصصة لمساعدة المشاريع الصغيرة والمتوسطة على تنفيذ خططها التنموية، وتسهم هذه الاتفاقية الجديدة مع الشركاء المتميزين في تعزيز هذا القطاع بشكل أكبر.
 
ويشمل المشروع بناء مصنع بقيمة 5.4 مليون ريال قطري لتصنيع أكياس البولي بروبايلين عالي الكثافة و الجودة المستخدمة لتخزين الإسمنت والحبوب الغذائية والأسمدة والعديد من المنتجات الأخرى. وسيتم بناء المصنع في منطقة الصناعات الصغيرة والمتوسطة على أرض تبلغ مساحتها 4080 متراً مربعاً، بمساحة بناء تبلغ 2230 متراً مربعاً تضم المكاتب الرئيسية.
 
 
QNB and Qatar Development Bank
 
وأطلق بنك قطر للتنمية برنامج الضمين لتقديم خدمات الإقراض للشركات والمشاريع التي تحتاج إلى ضمانات في القطاع الخاص. ولطالما قدم QNB دعمه للبرنامج، حيث يلتزم بالعمل في شراكة وثيقة مع بنك قطر للتنمية لتعزيز نمو القطاع الخاص ودعم اقتصاد السوق الحرة في قطر.
 
 
وتقوم فكرة برنامج الضمين على تغطية نسبة من المخاطر التي قد تتعرض لها البنوك الممولة في حال فشل المشروع المكفول في سداد كامل مبلغ التمويل أو جزء منه. كما يهدف إلى تشجيع البنوك على تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تمتلك مقومات النجاح ولا يمكنها تقديم الضمانات اللازمة أو المستندات المحاسبية التي تثبت أهليتها للحصول على التمويل.
 
وقال حمد الكبيسي، المدير التنفيذي للشؤون الاستراتيجية وتطوير الأعمال في بنك قطر للتنمية: "نحن فخورون بالتعاون مع QNB من أجل تحقيق أهدافنا المتمثلة في دعم القطاع الخاص والمشاريع المحلية الصغيرة والمتوسطة. وتندرج هذه الأهداف مباشرة ضمن جهود برنامج الضمين الرامية إلى تحقيق التنويع الاقتصادي وتقليل الاعتماد على قطاع النفط والغاز كمصدر رئيسي للدخل، وهو ما يتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030".
 
ويتم تحويل أصحاب المشاريع الناشئة ورواد الأعمال غير المستعدين للدعم المالي والذين يحتاجون إلى مزيد من الإرشاد والتوجيه إلى برامج ومبادرات حكومية أخرى للحصول على الدعم خلال المراحل الأولى للمشاريع. ويشارك في تقديم الدعم الاستشاري مجموعة من المؤسسات بما في ذلك بنك قطر للتنمية، ومؤسسة قطر للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، ومركز بداية، وغيرها.
 
وفي سياق حديثه خلال حفل التوقيع، قال السيد حمد الجمالي، المدير العام المساعد لقسم تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة: "يرحب QNB بالشركاء الذين يتطلعون إلى إقامة مصانع جديدة في دولة قطر، ونحن نقدر الدعم التي يقدمه بنك قطر للتنمية".
 
كما يقدم QNB مجموعة شاملة من حلول الدفع والحسابات المصرفية والخدمات الاستثمارية، بالإضافة إلى مجموعة متكاملة من الخدمات المصممة للأعمال، مثل تسهيلات رأس المال العامل، والتمويل محدد الأجل، والتمويل التجاري. ولدعم النمو في هذا القطاع الهام، افتتح QNB أربعة فروع جديدة للشركات لدعم احتياجات المشاريع الصغيرة والمتوسطة. وتنتشر فروع البنك في مواقع رئيسية ومدن صناعية هامة مثل عين خالد، والوكرة، و الخور والمدينة الصناعية، ومدينة مسيعيد الصناعية، ومدينة الدوحة الصناعية، إضافة إلى المكتب الرئيسي.