فرنسا  | English

 
الدوحة، 30 أبريل 2014 - اختتمت بنجاح فعاليات اليوم المفتوح الذي نظمه QNB- البنك الأقوى في العالم- للشركات الصغيرة والمتوسطة والذي جرت فعالياته على مدى يومين في فندق ومنتجع شرق هذا الأسبوع.
 
وقد شهد الحدث حضوراً واسعاً، كما حظي بدعم من عدد كبير من شركاء البنك حيث تمحور اليوم المفتوح على مدار يومين حول مفهوم "مركز الخدمات الشاملة" ودوره في مساعدة الشركات التجارية والصناعية الصغيرة والمتوسطة في مختلف مراحل التطوير على بدء أعمالها الجديدة أو توسعة أنشطتها القائمة، وتمكينها من الحصول على التمويل بسهولة.
 
وفي سياق تعليقه على نجاح فعالية اليوم المفتوح للشركات الصغيرة والمتوسطة، قال حمد الجمالي، المدير العام المساعد بالوكالة لشؤون الشركات الصغيرة والمتوسطة في QNB:" يسعدنا جداً في QNB أن نرى هذا الدعم والإقبال الذي حظي به اليوم المفتوح والذي ينظمه البنك لأول مرة، وسوف يواصل البنك تقديم كل إمكاناته في سبيل تعزيز قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة الحيوي والمتنامي لاسيما وأن الحدث تم تنظيمه لإطلاع الجميع على ما يتمتع به QNB من قدرة على تقديم ما هو أكثر من مجرد المنتجات المصرفية التقليدية، بل تخطى ذلك لتقديم منتجات وخدمات غير تقليدية تواكب احتياجات السوق القطري و شباب المستثمرين بما يتناسب مع رؤية قطر الوطنية 2030".
 
وأضاف الجمالي " بوصفنا البنك الأقوى في العالم ومن خلال العمل مع شركائنا في القطاعين العام والخاص، فإننا في QNB نتمتع بقدرة فائقة على تفهم احتياجات الشركات الصغيرة والمتوسطة إدراكا من أهميتها كأحد المحركات الهامة للاقتصاد ولتنفيذ السياسة الحكيمة لدولة قطر والتى تهدف لتنويع مصادر الدخل وتشجيع القطاع الخاص وشباب المستثمرين القطريين على المشاركة بفعالية في اقتصاد بلادهم في تلك المرحلة التى تشهد فيها البلاد طفرة هائلة في مختلف المجالات".
 
اليوم المفتوح شهد مشاركة واسعة من أبرز شركاء QNB مثل غرفة تجارة قطر، وزارة الطاقة والصناعة، وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بنك قطر للتنمية، قطر للمشاريع ، مركز بداية،شركة المناعي التجارية ، شركة البناء القطرية، شركة قطر للتأمين، شركة قطر لتأمينات الحياة والتأمين الصحي، حيث شكلت هذه المشاركات إضافة فعالة لخدمة المستثمرين وتعريفهم بما يتوافر لهم من دعم من مختلف مؤسسات الدولة.
 
وعن ما تقدمه خدمة "مركز الخدمات الشاملة" لأصحاب المشاريع من QNB أوضح الجمالي أن الكل في عالم الأعمال يعلم تماما أن قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة يتطلب العديد من الأمور الهامة لتوسيعه وإدارته ومن هنا فإن مركز الخدمات الشاملة والفريق المؤهل الذي نوفره في البنك يستطيع توفير المساعدة في تطوير الأفكار والمساعدة في إجراء دراسات الجدوى عن طريق شركاءنا المتخصصين، والحصول على التمويل اللازم ، بالإضافة إلى الحصول على الدعم عن طريق الضمانات في حال تأهل القطاع لذلك. كما يمكن للشركات الاستفادة من إمكانية الوصول المباشر إلى موردي المعدات ومنتجات التأمين المتخصصة"
 
زوار اليوم المفتوح من عملاء QNB الحاليين حصلوا خلال الحدث على فرصة التعرف عن قرب على مجموعة من الخدمات والمنتجات التي يقدمها البنك بالتعاون مع شركائه حيث قام مديرو العلاقات بالبنك بإطلاع أصحاب المشاريع القائمة والمستقبلة على كافة التفاصيل المتعلقة بالخدمات المبتكرة والدعم الذي يقدمه فريق QNB في هذا المجال كما قاموا أيضا بالرد على جميع استفساراتهم مما ساعد أصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة المشاركين في الحدث وفي ضوء توافر هذا الدعم والتمويل، في الشعور بقدرتهم على الانتقال بوتيرة أسرع إلى المرحلة التالية سواء لتطوير مشاريعهم القائمة وتوسيعها أو بداية الجديد منها.
 
يذكر أن المشهد العام للشركات الصغيرة والمتوسطة يعكس صورة متفائلة حيال آفاقها على كل من المدى القصير والطويل، وذلك على خلفية التوسع الاقتصادي المدفوع بالعديد من المبادرات الحكومية. ومن المتوقع أن تساعد رؤية قطر الوطنية 2030 آلاف الشركات الصغيرة والمتوسطة على توسيع نشاطاتها أو بدء مشاريع مشتركة جديدة. وفي هذا الإطار، اغتنم QNB الفرصة لمناقشة القضايا التي أثارتها الشركات الصغيرة والمتوسطة في اليوم المفتوح، وقدم لها المساعدة من خلال توفير حلول للاستفسارات الواردة بشأن المشاريع.
 
وكان QNB أطلق العام الماضي "الخدمات المصرفية للشركات الصغيرة والمتوسطة"، وهي منصة مبتكرة توفر حلولاً مخصصة تتيح لأصحاب الأعمال الحاليين والمستقبليين توسيع أو بدء نشاطهم التجاري عن طريق تمكينهم من تمويل شركاتهم الصغيرة والمتوسطة بشكل سهل ومريح وسريع.
 
ويوفر QNB العديد من المنتجات الممولة وغير الممولة المصممة خصيصاً لتلبية احتياجات الشركات الصغيرة والمتوسطة بغض النظر عن القطاع المعني به. ويتضمن برنامج الخدمات المصرفية للشركات من QNB مجموعة واسعة من المنتجات والعروض بما في ذلك الودائع بأجل، والودائع تحت الطلب، والقروض بأجل، وتمويل المعدات، والخدمات التجارية، وقروض السيارات، وبطاقات الائتمان للشركات، وتمويل المشروعات، ودعم تكنولوجيا المعلومات (الخدمات المصرفية عبر الإنترنت). وتهدف هذه العروض إلى ضمان بقاء شركات عملاء QNB في صدارة المنافسة دائماً لاسيما وأن QNB يعد أحد أبرز شركاء بنك قطر للتنمية في برنامج "الضمين"، حيث يعمل بشكل وثيق مع "مؤسسة قطر للمشاريع الصغيرة والمتوسطة" في مبادرات جديدة تهدف إلى دعم قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في قطر. وقد عقد البنك شراكات مع موردي المعدات البارزين لتمكين العملاء من الوصول إلى أحدث التقنيات بكلفة تنافسية. كما يضمن QNB لعملائه إتمام تفاصيل استمارات القروض بسرعة خلال فترة زمنية قصيرة لتوفير الوقت أمامهم للشروع بإنجاز المتطلبات الخاصة بأعمالهم.
 
يذكر أن QNB خصص مجموعة من مديري العلاقات للشركات الصغيرة والمتوسطة وفروعاً مخصصة للشركات والمؤسسات في منطقة عين خالد، ومدينة الوكرة الصناعية، ومدينة الخور، ومدينة مسيعيد الصناعية، ومدينة الدوحة الصناعية، فضلاً عن المكتب الرئيسي.