فرنسا  | English

أعلنت مجموعة QNB، من أقوى بنوك العالم والمؤسسة المصرفية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عن نتائجها المالية للستة أشهر الأولى من عام 2014.

بلغ صافي أرباح مجموعة QNB 5,1 مليار ريال (1,4 مليار دولار أمريكي) للستة أشهر الأولى من عام 2014، بارتفاع نسبته 7,0% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

وقد أدت سياسة المجموعة في إدارة التكاليف وقدرتها على تحقيق نمو قوي في الإيرادات الى المحافظة على نسبة كفاءة (المصاريف إلى الإيرادات) عند 21,5%، والتي تعتبر من بين أفضل المعدلات على مستوى المؤسسات المالية في المنطقة.

كما ارتفع إجمالي موجودات المجموعة بنسبة 7,9% منذ 30 يونيو 2013 ليصل إلى 466 مليار ريال (127,9 مليار دولار أمريكي) وهو أعلى مستوى في تاريخ البنك. وقد تمكن البنك من تحقيق ذلك من خلال النمو القوي في محفظة القروض والسلف بنسبة 10,1% لتصل إلى 326 مليار ريال (89,6 مليار دولار أمريكي).

كما حافظ البنك على معدل القروض غير العاملة كنسبة من إجمالي محفظة القروض عند مستوى 1,6%، وهو من بين أدنى المعدلات على نطاق بنوك منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، الأمر الذي يعكس الجودة العالية لمحفظة القروض وفعالية سياسة إدارة المخاطر الائتمانية. كما واصلت المجموعة سياستها المتحفظة في بناء المخصصات حيث بلغت نسبة تغطية القروض غير العاملة 123% بنهاية الربع الثاني من عام 2014.

وبموازاة ذلك ارتفعت ودائع العملاء بنسبة 5,8% لتصل إلى 345 مليار ريال (94,8 مليار دولار أمريكي)، مما ساهم في وصول نسبة القروض إلى الودائع إلى مستوى 95%.

وارتفع إجمالي حقوق المساهمين بنسبة 10,4% منذ 30 يونيو 2013 ليصل إلى 54 مليار ريال (14,7 مليار دولار أمريكي). كما بلغ العائد على السهم 7,2 ريال (2,0 دولار أمريكي) مقارنة مع 6,8 ريال في 30 يونيو 2013.

وقد بدأت المجموعة بتطبيق متطلبات مصرف قطر المركزي ولجنة بازل الثالثة لإحتساب نسبة كفاية رأس المال اعتباراً من بيانات الربع الأول لعام 2014، وقد بلغت النسبة 15,9% في 30 يونيو 2014، وهو معدل أعلى من متطلبات مصرف قطر المركزي. وتركز سياسة المجموعة في المحافظة على قاعدة متينة لرأس المال لدعم خططها الإستراتيجية المستقبلية.

ونتيجة للتصنيف الائتماني المرتفع للمجموعة وجودة أصولها المتميزة، تم اختيار QNB من بين الخمسين بنكاً الأكثر أماناً في العالم وفقاً لغلوبال فاينانس.

وبفضل استمرار الأداء القوي وزيادة انتشار المجموعة على الصعيد الدولي، تمكنت المجموعة من تحسين ترتيبها بوصفها العلامة التجارية الأكثر قيمة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتحتل المرتبة رقم 101 على مستوى العالم بقيمة بلغت 1,8 مليار دولار أمريكي، متقدمة من الترتيب 120 وبقيمة بلغت 1,3 مليار دولار أمريكي في نهاية العام 2012.

وتتواجد المجموعة من خلال فروعها وشركاتها التابعة والزميلة في 26 دولة حول العالم، حيث تقدم أحدث الخدمات المصرفية لعملائها عبر أكثر من 600 فرعاً ومكتباً تمثيلياً وشبكة صراف آلي تزيد عن 1,270 جهاز، ويعمل لديها ما يزيد عن 13,900 موظف.