فرنسا  | English

تنشر اليوم مجموعة QNB تقريرها "الأردن– رؤية اقتصادية 2015". ويستعرض التقرير مواصلة الاقتصاد الأردني للتعافي على الرغم من الأوضاع الإقليمية الصعبة وضعف الاقتصاد العالمي.

• على الرغم من الصعوبات الإقليمية، من المتوقع أن يتسارع نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي إلى ,04% في عام 2015، وأن يكتسب زخماً إضافياً في عامي 2016 (4,3%) و2017 (4,5%) مع استمرار جني ثمار الإصلاحات الاقتصادية

• يُتوقع أن تكون العوامل الرئيسية المساهمة في النمو هي تزايد أنشطة البناء وصادرات التعدين فضلاً عن زيادة الاستثمار ات الحكومية

• يُرجح أن يعمل استمرار انخفاض أسعار الطاقة على زيادة التنافسية والطلب المحلي

• يُتوقع أن يتباطأ التضخم في مؤشر اسعار المستهلك إلى 0,8% في عام 2015 مع ظهور أثر تراجع اسعار النفط، لكنه سيتعافى في الفترة 2016-2017

• يُتوقع أن يقود انخفاض أسعار النفط إلى نسبة سلبية للتضخم الأجنبي في عام 2015، لكن استمرار وجود اللاجئين في الأردن سيعمل على موازنة ذلك من خلال زيادة التضخم المحلي

• سيزداد التضخم الكلي في الفترة 2016-2017 على خلفية الزيادة التدريجية في التضخم الأجنبي بسبب التعافي المتوقع في أسعار النفط وارتفاع الطلب المحلي

  arJordan1

• سيقلص انخفاض أسعار النفط عجز الحساب الجاري في عام 2015. لكن العجز سيتسع في الفترة 2016-2017 بمجرد معاودة أسعار النفط الارتفاع

• نتوقع انخفاضاً كبيراً في فاتورة واردات الطاقة، مدعوماً بتراجع أسعار النفط وبدء وصول واردات الغاز الطبيعي المسال بعد تدشين ميناء الغاز الطبيعي المسال في العقبة ابتداء من مايو 2015

• يُتوقع أن تؤدي الاتفاقية الثنائية الجديدة مع الهند بشأن صادرات الفوسفات الأردنية والتعافي المتوقع في أسعار الفوسفات إلى زيادة نمو الصادرات

• من المتوقع أن يتباطأ نمو الودائع في 2015 (5,2%) بسبب تراجع التضخم، لكنه سيعاود الارتفاع في 2016 (6,9%) و2017 (7,4%) على خلفية النمو الاقتصادي القوي وارتفاع معدلات التضخم بشكل معتدل

• يُتوقع أن يُعاود نمو القروض الارتفاع في 2015 (7,4%) و2016 (8,9%) و2017 (9,5%) حيث سيعمل تراجع أسعار الفائدة على السندات الحكومية وانخفاض احتياجات التمويل الحكومي على دفع البنوك لزيادة الإقراض

• ينبغي أن تزيد ربحية البنوك على خلفية التراجع الإضافي في نسبة القروض المتعثرة واستمرار نسب الرسملة العالية

 

 

  arJordan2
 
 
*توجد تقارير أخرى لرؤية QNB الاقتصادية عن الصين، وإندونيسيا، و الأردن، والمملكة العربية السعودية، والكويت، وعمان، وقطر, والإمارات العربية المتحدة متوفرة فيموقع مجموعة QNB. وتعمل مجموعة QNB في 26 بلداً في آسيا، وأوربا، والشرق الأوسط، وشمال افريقيا؛ وتعزز تقاريرها الاقتصادية معرفتها بهذه الأسواق من أجل توفير قيمة مضافة لعملائها وشركائها.