فرنسا  | English

الدوحة، 18 أبريل- نشرت مجموعة QNB تقريرها "الهند – رؤية اقتصادية 2016." ، حيث يحلل التقرير كيف يمكن أن يؤدي تنفيذ الإصلاحات إلى تعزيز وضع الهند كأسرع الاقتصادات الرئيسية نمواً.

و وفقا للتقرير، تتوقع المجموعة أن يتسارع نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي من 7.2% في 2016/2017 إلى 7.3% في 2017/2018 ثم 7.5% في 2018/2019 مع تنفيذ الإصلاحات الداخلية.

تضم الإصلاحات الرئيسية توحيد الضرائب المفروضة على السلع والخدمات، وإعادة إطلاق المشاريع الاستثمارية المتعثرة، وإعادة هيكلة النظام المصرفي

arIndiaInsight1

 

من شأن الإصلاحات ورفع نسبة تملك الأجانب تشجيع مشاركة المستثمرين الأجانب ومستثمري القطاع الخاص الهندي 

من المتوقع أن يرتفع معدل التضخم إلى 5.2% هذا العام، ثم ينخفض بعد ذلك بفضل تراجع أسعار المواد الغذائية 

و من المتوقع أن يساهم عدد من العوامل المؤقتة في ارتفاع التضخم في 2016/2017، ومن بينها ارتفاع التضخم في الإيجارات بسبب المخصصات المرتفعة في القطاع العام، وارتفاع رسوم الطاقة، والزيادة في الضريبة على الخدمات

هناك عوامل أخرى من شأنها أن تبقي على التضخم منخفضا في المدى المتوسط. فعودة مواسم الحصاد إلى الوضع الطبيعي ستدفع تضخم المواد الغذائية نحو الانخفاض، كما من المفترض أن تظل أسعار النفط معتدلة، بالإضافة إلى معدل التضخم المستهدف الجديد بنسبة 4% 

arIndiaInsight2

من المخطط لعملية ضبط الاوضاع المالية العامة أن تستمر مع تقلص العجز المالي من ما يقدر بنسبة 6.6% من الناتج المحلي الاجمالي في 2015/2016 إلى 5.2% في 2018/2019

من المتوقع أن ينخفض الإنفاق قليلاً حيث يعوض الانخفاض في الانفاق الجاري (أساساً بفضل خفض الدعم عن المواد الغذائية) ارتفاع الإنفاق على الاستثمارات في البنية التحتية 

من المرجح أن ترتفع الإيرادات بسبب ارتفاع الضرائب على الإنتاج، والزيادة في ضريبة الخدمات، وعائدات مزادات قطاع الاتصالات والخصخصة

نتوقع تباطؤ نمو الأصول المصرفية إلى 9.0% في 2016/2017 قبل الارتفاع إلى 10.0% في 2017/2018 و11.0% في 2018/2019 مع تنظيف الميزانيات العمومية للبنوك المملوكة للدولة وإعادة رسملة القطاع

من المتوقع أن يضغط بنك الاحتياطي الهندي على البنوك لمعالجة القروض المتعثرة لديها في 2016/2017، وهو ما قد يعيق نمو وربحية البنوك

تخطط الحكومة لضخ 10.4 مليار دولار أمريكي في البنوك المملوكة للدولة خلال الأربع سنوات المقبلة، وسيتم ضخ القدر الأكبر من هذا المبلغ في 2016/2017