فرنسا  | English

الدوحة، 14 نوفمبر 2017 – نظم QNB، أكبر مؤسسة مالية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، مؤخراً مبادرة توعية صحية لموظفيه تحت شعار "يوم السكري في مكان العمل" تزامناً مع اليوم العالمي للتوعية بمرض السكر بالتعاون مع الجمعية القطرية للسكري التابعة لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، وذلك في كل من مبنى برج المتحف والمبنى الرئيسي التابعين للبنك.

واشتملت الفعالية على عدة نشاطات صحية شهدت إقبالاً كبيراً من موظفي مختلف الإدارات، حيث قام الفريق الطبي من الجمعية القطرية للسكري بإجراء فحوصات لمستوى السكر وضغط الدم وتحليل البنية الجسدية لدى موظفي البنك بهدف تزويدهم بنصائح للتغذية السليمة لمساعدتهم على العناية بصحتهم والوقاية من هذا المرض المزمن الشائع عالمياً، و الذي يعتبر سببا رئيسيا للنوبات القلبية والجلطات وفقدان البصر والفشل الكلوي وضمور أطراف الجسم.

وقد أشاد الموظفون بالمبادرة التي لاقت ترحيباً و تفاعلاً كبيراً وأثنوا على دور البنك في تنظيم مثل هذه المبادرات الصحية التي تساهم في نشر التوعية الصحية التي تتيح للموظفين الاهتمام بصحتهم ومساعدتهم على الوقاية من الأمراض.

 

  dia2

وتؤكد جهود QNB في المجال الصحي وتعاونه مع الجمعية القطرية للسكري والعديد من الجهات الأخرى في القطاع الصحي داخل قطر ودولياً على اهتمام البنك المستمر بصحة وسلامة موظفيه والتزامه بنشر التوعية الصحية محليا ودولياً في المجتمعات التي يتواجد فيها عبر شبكة أعماله الدولية.

وتعد مبادرة يوم السكري في مكان العمل من المبادرات التي تنظمها مجموعة QNB باستمرار لخدمة تنمية المجتمعات التي تعمل فيها عبر شبكة أعمالها العالمية كجزء من برنامجها للمسؤولية تجاه المجتمع الذي يتكون من ستة محاور رئيسية، أبرزها المجال الصحي، والذي يشكّل جزءً لا يتجزأ من استراتيجية المجموعة.

يشار إلى أن يوم السكري في مكان العمل الذي بدأت الجمعية القطرية للسكري تنفيذه لأول مرة في عام 2009 هي مبادرة صحية يقوم خلالها فريق الجمعية الطبي بزيارة مختلف الشركات والهيئات في الدولة وإجراء فحوصات السكر لجميع الموظفين الراغبين بذلك وتقديم التوصيات والمعلومات اللازمة، بما فيها شرحا وافيا حول أهمية التحكم بالسكري والتمعن في التأمين الصحي الذي تقدمه جهة العمل للموظفين وحول ما إذا كان يشمل مستلزمات التحكم بالسكري وعلاجه والوقاية منه.

 

  dia1