فرنسا  | English

enQNBsignsMOUwithCarnegieMellon

الدوحة، 7 يونيو 2018 – وقع QNB، أكبر مؤسسة مالية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، مؤخراً مذكرة تفاهم مع جامعة كارنيجي ميلون في قطر، بهدف تعزيز التعاون في عدة مجالات، أبرزها التدريب والتعليم والعمل المجتمعي. 

وقد قام بتوقيع المذكرة من جانب QNB السيد علي أحمد الكواري، الرئيس التنفيذي لمجموعة QNB والسيد مايكل تريك، عميد جامعة كارنيجي ميلون في قطر، حيث ستشمل الشراكة بين الطرفين نطاقاً واسعاً من المجالات، أبرزها توفير برامج التدريب الإداري في الجامعة لموظفي البنك والتعاون في تنظيم البعثات الدراسية والتدريب الوظيفي لطلاب الجامعة وتشجيعهم على الانخراط في العمل التطوعي في نشاطات QNB لخدمة المجتمع في قطر.

وبهذه المناسبة، قال السيد علي أحمد الكواري الرئيس التنفيذي لمجموعة QNB:" يسعدنا تعزيز التعاون مع جامعة كارنيجي ميلون في قطر بما يؤكد التزامنا الثابت بالاستثمار في الشباب القطري. كما تؤكد هذه الاتفاقية حرصنا على توطيد شراكات هامة مع المؤسسات الأكاديمية الوطنية والدولية تهدف إلى تبادل المعارف والخبرات بما يساهم في تنمية قدرات الشباب وإدماجهم في عملية التنمية بما يتماشى مع ركيزة التنمية البشرية في رؤية قطر الوطنية 2030."

وأضاف الكواري:" نسعى في QNB إلى تزويد الشباب بالمعرفة والمهارات التي يحتاجون إليها للتفوق في جميع المجالات. ونحن سعداء بهذه الشراكة الجديدة مع جامعة كارنيجي ميلون في قطر نظرا لما ستوفره من فرص تعليمية إضافية لموظفينا من جهة، وتمكين الطلاب من جهة أخرى من الاستفادة من برامج البعثات الدراسية والتدريب الوظيفي التي يوفرها البنك بالإضافة إلى انخراطهم في أنشطتنا ومبادرتنا المجتمعية التطوعية."

ومن جانبه، قال السيد مايكل تريك عميد جامعة كارنيجي ميلون: " تعد مجموعة QNB أحد الداعمين الرئيسين لجامعة كارنيجي ميلون في قطر وستساهم هذه الاتفاقية في تعزيز الشراكة القوية بيننا. إن التعاون بين التعليم العالي والصناعة المصرفية يمثل عاملا رئيسيا لبناء رأس المال البشري الذي سيشكل مستقبل قطر ".

وتأتي هذه الشراكة كجزء من برنامج مجموعة QNB للمسؤولية تجاه المجتمع، الذي يتكون من ستة محاور أساسية أبرزها مجال التعليم، اعترافاً منه بأهمية الدور الذي تلعبه المؤسسات التعليمية في قطر في دعم تطوير قطاع التعليم والمساهمة في التنمية البشرية وتطوير الكوادر الوطنية، وذلك ضمن جهوده لتمكين الأجيال القادمة لبناء مستقبل مشرق لدولة قطر.

ويحرص QNB دوماً على تقديم الدعم للعديد من المؤسسات العلمية في قطر وعبر شبكة أعماله الدولية التزاما منه بدعم المجتمعات عبر شبكة أعماله. وتعتبر مذكرة التفاهم جزءاً من هذه الجهود لبناء شراكات وتعاون مع العديد من المؤسسات في قطر في عدد من المجالات، بما فيها التعليم والأبحاث، لدعم تحقيق أهدافه ورؤيته.

تتواجد مجموعة QNB من خلال فروعها وشركاتها التابعة والزميلة في أكثر من 31 بلداً وثلاث قارات حول العالم، حيث تقدم أحدث الخدمات المصرفية لعملائها عبر أكثر من 1,230 فرعاً ومكتباً تمثيلياً، و4,300 جهاز صراف آلي، ويعمل لديها ما يزيد عن 28,800 موظف.