فرنسا  | English

diabetes20185 
 

الدوحة، 14 نوفمبر 2018 – نظم QNB، أكبر مؤسسة مالية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، مؤخراً في مبنى برج المتحف مبادرة توعية صحية لموظفيه تحت شعار "يوم السكري في مكان العمل" بالتعاون مع الجمعية القطرية للسكري التابعة لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، تزامناً مع الاحتفال باليوم العالمي لمرض السكري الذي يحتفى به في 14 نوفمبر من كل عام.

 

وتهدف هذه المبادرة إلى رفع مستوى الوعي لدى موظفي البنك حول أهمية وطرق الوقاية والسيطرة على السكري وضرورة إتباع خيارات أسلوب حياة صحية تركز على زيادة النشاط البدني واختيار الغذاء الصحي وفقدان الوزن.

واشتملت الفعالية على أنشطة صحية شهدت إقبالاً كبيراً من موظفي مختلف الإدارات، حيث قام الفريق الطبي من الجمعية القطرية للسكري بإجراء فحوصات لمستوى السكر وضغط الدم وتحليل البنية الجسدية للموظفين قام على ضوئها بتزويدهم بالنصائح الطبية الازمة للوقاية من هذا المرض الذي يعتبر واحد من أكثر الأمراض المزمنة التي تؤثر في صحة الإنسان وسير حياته نتيجة ما يخلفه من مضاعفات مزمنة وخطيرة تصل إلى بتر الأطراف أو السكتة الدماغية أو الفشل الكلوي.

وتأتي هذه المبادرة السنوية، كجزء من التزام البنك ببناء مجتمع صحي قوي وتعزيز الصحة العامة مع تشجيع الأنماط الصحية السليمة للحياة تنفيذا لبرامج المسؤولية الاجتماعية للشركات التي تستهدف تحقيق الازدهار والتنمية المستدامة للمجتمع القطري عبر ست محاور أساسية من بينها بينها المجال الصحي، الذي يشكّل جزءً لا يتجزأ من الاستراتيجية العامة للمجموعة وذلك انسجاماً مع رؤية قطر الوطنية 2030 التي تعتبر الصحة من أولوياتها.

وتتواجد مجموعة QNB حاليا في أكثر من 31 بلداً وثلاث قارات حول العالم، حيث تقدم أحدث الخدمات المصرفية لعملائها. ويعمل في المجموعة ما يزيد عن 29,000 موظف في أكثر من 1,200 فرعا ومكتبا تمثيليا، بالإضافة إلى شبكة واسعة من أجهزة الصراف الآلي تزيد عن 4,300 جهاز.