فرنسا  | English

euroland2018

 

الدوحة، 9 ديسمبر 2018 – أعلنت مجموعة QNB، أكبر مؤسسة مالية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، عن رعايتها الرئيسية للنسخة السابعة لمؤتمر "يوروموني قطر 2018" الذي تحتضنه قطر خلال الفترة من 9 إلى 10 ديسمبر الجاري بمشاركة عدد من كبار الشخصيات الحكومية في قطر وقادة القطاع المالي والمصرفي على المستويين المحلي والدولي.

وتأتي رعاية QNB لهذا المؤتمر في إطار التزامه بدعم أهم الفعاليات الاقتصادية والمؤتمرات الرئيسية ودعم جميع الجهود والمبادرات الهادفة لتحقيق التنمية الوطنية المستدامة، وصولاً إلى تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030.

كما أنها تمثل فرصة هامة تعزز من خلالها المجموعة جهودها الرائدة لتطوير قطاع المال والأعمال في قطر والمنطقة وتبادل الآراء والخبرات حول أخر مستجدات في الاقتصاد العالمي وانعكاساتها على القطاع المالي، إلى جانب أهم تطورات المشهد المالي في دولة قطر. 

وينعقد هذا المؤتمر، الذي سلط الضوء على استراتيجية قطر خلال الحصار والآفاق الاقتصادية لدولة قطر، تحت الرعاية الكريمة لمعالي الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، وبالتعاون مع مصرف قطر المركزي ودعم هيئة قطر للأوراق المالية.

وبشأن رعاية QNB للمؤتمر، قال عبد الله مبارك آل خليفة، الرئيس التنفيذي بالإنابة لمجموعة QNB، أنه "بالرغم من توسعات المجموعة العالمية، إلا أن السوق القطري يمثل الركيزة الأساسية في عملياتنا، ونحن نسعى باستمرار إلى مواصلة النمو في السوق المحلي ودعم مختلف المبادرات الاقتصادية بما يضمن الحفاظ على وضعنا الريادي في الدولة."

وأضاف آل خليفة: "على الرغم من المؤشرات التي تبعث على الثقة في تحقيق المزيد من التقدم للقطاع المصرفي القطري إلا أن هناك تحديات ومخاطر تواجه أعمالنا وتؤثر على توقعات النمو المستقبلية، بما في ذلك تباطؤ النمو في الاقتصاد العالمي والتذبذبات في أسواق المال والعملات، والأزمات في العلاقات التجارية، بالإضافة إلى التهديدات التي تواجه أمن المعلومات والجريمة الإلكترونية."

وبعد النجاح الكبير الذي أحرزه المؤتمر في الأعوام السابقة، استعرضت نسخة هذا العام أهم الإنجازات التي حققتها دولة قطر على صعيد خططها التنموية على المديين المتوسط والبعيد والتي ترسم الأهداف الطموحة لتعزيز النمو الاقتصادي الوطني.

وتتواجد المجموعة من خلال فروعها وشركاتها التابعة والزميلة في أكثر من 31 بلداً وثلاث قارات حول العالم، حيث تقدم أحدث الخدمات المصرفية لعملائها عبر 1,200 فرعاً ومكتباً تمثيلياً و4,300 جهاز صراف آلي، ويعمل لديها ما يزيد عن 29,000 موظف.