ميانمار *  | English

 

QSRSN 

 نظمت الجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة دورة تدريبية متخصصة في لغة الإشارة للصم، لمجموعة من موظفي QNB

وتأتي هذه الدورة ضمن سلسلة من الدورات التدريبية التي تنظمها الجمعية وتهدف لتأهيل كافة أفراد المجتمع والعاملين في مؤسسات الدولة والقطاع الخاص وكافة المؤسسات الخدمية والعامة وتدريبهم عل مهارات التواصل والتعامل مع الأشخاص ذوي الإعاقة بكافة أنواع الإعاقات، والتي تقدمها الجمعية عبر استشاريين واختصاصيين رفيعي المستوى من داخل وخارج الدولة، بالإضافة الى مجموعة من الاختصاصيين العاملين فيها.

واستهدفت الدورة لتأهيل مجموعة من موظفي البنك للتعامل مع الأشخاص ذوي الإعاقة السمعية والصم، وتقديم الخدمات لهم بصورة سهلة ومتميزة، وحاضر بالدورة التدريبية الأستاذ ناجي زكارنة، مستشار الإعاقة السمعية بالجمعية وخبير ومذيع لغة الإشارة للصم بقناة الجزيرة الفضائية، والأستاذ عبد السلام الوردات خبير لغة الإشارة للصم، وشارك فيها "13" متدرب ومتدربة من موظفي “QNB” وتلقوا فيها تدريباً عملياً مكثفاً في لغة الإشارة بالتركيز على المصطلحات المصرفية والبنكية.

وفي ختام الدورة كرَّم السيد أمير الملا، المدير التنفيذي للجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، المحاضرين في الدورة ووزعا على المتدربين شهادات مشاركة فيها.

وأوضح سعادة الشيخ ثاني بن عبد الله آل ثاني، رئيس مجلس إدارة الجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة بأن الدورة تأتي ضمن أهداف وخطط الجمعية الرامية لتأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة ودمجهم في المجتمع وتحقيق سهولة الوصول لهم وتيسير حصولهم على كافة الخدمات أسوة بالآخرين وبعدالة وتساوي في حصولهم على حقوقهم وعلى الخدمات التي تقدمها كافة المؤسسات بالدولة سواء خاصة أو عامة، بجانب تأهيل الجمعية للعاملين بكافة مؤسسات الدولة وتمكينهم من التعامل المتميز مع الأشخاص ذوي الإعاقة بكافة أنواعها، والتي منها الإعاقات السمعية، وقال إن الجمعية تنظم الدورة ضمن سلسلة من الدورات لتعليم لغة الإشارة لصم، للعاملين بمؤسسات الدولة المختلفة، موضحاً بأن الدورة تستهدف تمكين العاملين في القطاع المصرفي من التعامل مع الصم عبر لغة الإشارة وتقديم كافة الخدمات المصرفية للبنك لهم بصورة سهلة وسلسلة أسوة بالآخرين، وأشاد سعادته بالتعاون المتميز بين الجمعية والمجموعة والذي عبر عن أمنياته بتواصل ذلك التعاون المثمر لما فيه مصلحة الأشخاص ذوي الإعاقة وإدماجهم في المجتمع وتقديم أرفع الخدمات وأميزها لهم وحصولهم عليها بسهولة.