الانتقال من ليبور – نهاية حقبة

ما هو ليبور/ إيبور؟

أسعار الفائدة بين البنوك (إيبور) هي أسعار فائدة قياسية تهدف إلى تمثيل تكلفة الاقتراض قصير الأجل والاقتراض غير المضمون والاقتراض بالجملة من قبل البنوك الدولية الكبيرة. وسعر الفائدة بين البنوك في لندن (ليبور) هو سعر الفائدة الأكثر استخداماً في العالم.

يتم تحديد ليبور من خلال استطلاع للبنوك تجريه بورصة إنتركونتيننتال. ففي كل يوم عمل، تستطلع بورصة إنتركونتيننتال لجنة مؤلفة من عشرات البنوك المشاركة حول السعر الذي يمكنهم من خلاله تمويل أنفسهم لفترات مختلفة تصل إلى عام واحد بخمس عملات: الفرنك السويسري واليورو والجنيه الإسترليني والين الياباني والدولار الأمريكي. وتقوم بورصة إنتركونتيننتال بعد ذلك بتجميع نتائج الاستطلاع، وإزالة نسبة 25% من أعلى وأدنى الردود المقدمة، وتقدير المتوسط ​​المتبقي للوصول إلى سعر الليبور المنشور.

ما هو الانتقال من إيبور؟

هناك مخاوف بشأن مستوى الموضوعية في عملية الرد على استطلاعات ليبور. ويبلغ حجم سوق الإقراض بين البنوك في لندن عادةً أقل من مليار دولار أمريكي في اليوم، وهو صغير بالمقارنة مع حجم السوق التي تقوم بعمليات إعادة تحديد الليبور، والتي تتجاوز قيمتها 200 تريليون دولار. ونظراً لصغر حجم سوق الإقراض بين البنوك في لندن، والعدد المحدود من المشاركين، وحقيقة أن ليبور عادةً لا يكون مدعوماً ببيانات معاملات، بدأت الجهات التنظيمية في البحث عن سعر مرجعي أكثر قوة.

في عام 2013، بعد اتهامات بالتلاعب بأسعار الفائدة من قبل بعض البنوك المشاركة، طلبت مجموعة العشرين من مجلس الاستقرار المالي (FSB) إجراء مراجعة جوهرية لمعايير تحديد أسعار الفائدة القياسية. وأدت هذه الجهود إلى إدراك أن انخفاض حجم المعاملات في الأسواق التي تدعم إيبور يقوض هذا النهج المتبع لوضع سعر فائدة قياسي دقيق وقوي.

في عام 2017، أعلنت هيئة الرقابة المالية (FCA، وهي الهيئة البريطانية التي تنظم سعر ليبور) أنها لن ترغم البنوك على تقديم ردود على استطلاعات ليبور بعد 31 ديسمبر 2021. ونتيجةً لذلك، كانت السوق تتوقع أن يتم إيقاف نشر أسعار ليبور تماماً، وبدأت عملية تحديد مؤشرات مرجعية بديلة.

ما هو الجدول الزمني للانتقال من ليبور؟

حددت الجهة التنظيمية المختصة في المملكة المتحدة 31 ديسمبر 2021 كتاريخ فاصل قد يتوقف بعده نشر ليبور اليورو والفرنك السويسري والين الياباني والجنيه الإسترليني، بينما قد يستمر العمل بليبور الدولار الأمريكي حتى تاريخ 30 يونيو 2023. ومن الممكن أن يتم اعتبار معدلات ليبور غير تمثيليةً قبل هذه التواريخ. علاوة على ذلك، قد لا يكون لدى المشاركين في السوق استعداد للدخول في عقود قائمة على ليبور تمتد لما بعد عام 2021 قبل ديسمبر بمدة طويلة، لأن القيام بذلك من شأنه أن يزيد أعباء الانتقال إلى المؤشرات المرجعية الجديدة.

يوفر المخطط التالي نظرة شاملة على أبرز المنجزات التي تم تحقيقها أو التي يُتوقع أن يتم تحقيقها مع التقدم في الانتقال من إيبور:

ما هي الأحكام الاحتياطية الخاصة بليبور؟

من المتوقع أن يتم التوقف عن استخدام ليبور ومختلف معدلات إيبور الأخرى خلال السنوات القادمة. وللتصدي للمخاطر التي قد تتعرض لها الأطراف المقابلة جراء التوقف عن استخدام إيبور، تم تشجيع تلك الأطراف على الموافقة على الأحكام الاحتياطية التعاقدية. وتحدد هذه الأحكام المبادئ العامة (أو في بعض الحالات، التفاصيل) التي يستند إليها النهج الذي ستتبعه الأطراف المقابلة في استبدال الإشارات إلى ليبور في عقود القروض والمنتجات المالية الأخرى.

بماذا سيتم استبدال إيبور؟

تم تحديد العديد من أسعار الفائدة المرجعية البديلة (ARR) الجديدة لتحل محل ليبور. وتعتبر أسعار الفائدة الجديدة خالية من المخاطر تقريباً ويشار إليها أيضاً بأسعار الفائدة الخالية من المخاطر (RFR). يوضح الجدول التالي أسعار الفائدة الخالية من المخاطر لبعض العملات الرئيسية.

 

العملة

أسعار الفائدة المرجعية البديلة/
أسعار الفائدة الخالية من المخاطر

مضمونة؟

وقت النشر

الجنيه الإسترليني

سونيا (متوسط مؤشر سعر الجنيه
الإسترليني لليلة واحدة)

تم الانتهاء من تعديل سونيا في 23 أبريل 2018

لا

09:00
بتوقيت غرينتش

T+1

اليورو

إيستر (سعر اليورو قصير الأجل)

سعر فائدة جديد لليلة واحدة خاص بالبنك
المركزي الأوروبي، ويتم نشره منذ أكتوبر 2019

لا

09:00 بتوقيت
وسط أوروبا

T+1

الدولار الأمريكي

سوفر (سعر فائدة مضمون لليلة واحدة)

سعر فائدة جديد يتم نشره منذ 3 أبريل 2018

نعم

08:00 بالتوقيت
الشرقي

T+1

الفرنك السويسري

SARON (متوسط سعر الفائدة لليلة واحدة في سويسرا)

حل هذا السعر محل عملية تثبيت TOIS في ديسمبر 2017

نعم

 12:00و 16:00

و18:00

بتوقيت وسط أوروبا
– نفس اليوم

الين الياباني

TONA (متوسط سعر الفائدة لليلة واحدة في طوكيو)

لا

10:00 بتوقيت
اليابان الرسمي

T+1

ما هو الفرق بين ليبور والمعايير الجديدة؟

تختلف معدلات إيبور عن أسعار الفائدة المرجعية البديلة في جوانب عديدة مهمة للغاية:

  • معدلات إيبور هي معدلات مستقبلية ذات أجل محدد، وهي معروفة ويتم تحديدها في بداية فترة احتساب الفائدة. في المقابل، فإن أسعار الفائدة المرجعية البديلة هي أسعار فائدة لليلة واحدة. وعند استخدامها لتحديد سعر الفائدة أو الكبون لفترة محددة، يتم رصدها كل يوم (وربما يتم تعديلها لأيام سابقة) ويتم احتساب المتوسط ​​المركب. من التبعات المهمة لهذا النهج أن سعر الفائدة النهائي لن يكون معروفاً قبل نهاية فترة الكبون، أي قبل أيام قليلة من أجل الاستحقاق.
  • تشتمل معدلات إيبور على هامش ائتماني أو فارق، لأنها تنطوي على مخاطر ائتمان مصرفي غير مضمون. أما أسعار الفائدة المرجعية البديلة فهي تتضمن مخاطر ائتمانية قليلة أو تكاد تكون معدومة، لأنها تعتبر أسعار فائدة ذات آجال قصيرة للغاية (ليلة واحدة) ومضمونة في بعض الحالات.
  • تتمثل إحدى الدوافع الرئيسية للجهات التنظيمية فيما يخص قياس مدى الملاءمة في القدرة على تأكيد السعر بمعاملات فعلية، وذلك للتأكد من أنه موضوعي ولا يستند فقط إلى التقدير. وقد تم اختيار أسعار الفائدة المرجعية البديلة بشكل رئيسي نظراً لحجم المعاملات التي تتم يومياً في الأسواق بالاعتماد على هذه الأسعار.

 

ليبور

مقياس إرشادي جديد (سعر مرجعي بديل)

يستند إلى عروض الأسعار المقدمة من البنوك
للإقراض غير المضمون لأجل محدد بين البنوك (إيبور)

سعر خالي من المخاطر تقريباً، سعر مضمون
لليلة واحدة على أساس المعاملات

سعر مستقبلي
(ثابت في بداية الفترة)

سعر مرجعي، مع تراكم المتأخرات،
ويتم احتساب الفائدة في نهاية الفترة

يشتمل مسبقاً على مخاطر الائتمان
وعلاوة السيولة

يتطلب تعديلات في المدة والهامش

يتميز بهيكل محدد المدة
(ليبور شهر واحد، أو 3 أو 6 أشهر)

لا تتميز جميع أسعار الفائدة القياسية الجديدة
بهيكل محدد المدة، وهي فقط لليلة واحدة

ما المقصود بمقياس تعديل الهامش ولماذا هو مطلوب؟

بما أن الأسعار المرجعية البديلة تختلف هيكلياً عن الإيبور، يلزم إجراء تعديلات معينة على الهامش للحفاظ على القيمة الاقتصادية للعقود. تهدف هذه التعديلات إلى مراعاة:

  • حقيقة أن السعر المرجعي البديل هو لليلة واحدة بينما إيبور يتميز بهيكل محدد المدة (مثال، ليبور شهر واحد، أو 3 أو 6 أشهر)
  • فارق الهامش التاريخي بين أسعار إيبور و"مكافئاتها محددة المدة" من الأسعار المرجعية البديلة ذات أسعار الفائدة المركبة

أعلنت اللجنة الدولية للمبادلات والمشتقات (ISDA) أن بلومبيرغ ستكون مزود خدمات تعديل العمليات الحسابية المتعلقة بالأحكام والنصوص الاحتياطية الخاصة بإيبور. نتيجةً لذلك، ستقوم بلومبيرغ باحتساب ونشر تعديلات المدة والهامش للنصوص الاحتياطية التي تنوي اللجنة الدولية للمبادلات والمشتقات تنفيذها على بعض أسعار إيبور.

تستند العمليات الحسابية إلى المنهجية التي طورتها اللجنة الدولية للمبادلات والمشتقات من خلال سلسلة من استشارات السوق، ويمكن الاطلاع على موقع الإلكتروني الخاص باللجنة. تم نشر ما يلي:

  • الإعداد المركب للمتأخرات لكل سعر خالي من المخاطر عن كل مدة ذات صلة (السعر الخالي من المخاطر المعدل) - التجميع اليومي للأسعار الخالية من المخاطر المتاحة للجمهور المنشورة من قبل البنوك المركزية (مثل سوفر وسونيا)
     
  • تعديل الهوامش - متوسط ​​الفروق التاريخية بين إيبور لكل فترة والسعر الخالي من المخاطر المركب لتلك المدة على مدى فترة خمس سنوات قبل الإعلان الذي يتم بموجبه تحديد سعر احتياطي
  • السعر الاحتياطي "الشامل"

ماهي مقاربة QNB لتغيير ليبور؟

قام QNB بتأسيس برنامج عالمي للانتقال من ليبور، ويُعنى البرنامج بتنسيق وتوجيه إجراءات البنك الخاصة بالانتقال من تسعير المنتجات القائم على ليبور. يؤثر البرنامج على جميع جوانب أعمال QNB (المبيعات، تطوير المنتجات، الخزينة، العمليات، المالية، المخاطر، تكنولوجيا المعلومات، إلخ) عبر عدة بلدان. ويشمل التحدي تطوير منتجات وعمليات تشغيلية جديدة، وترقية أنظمة البنك، وتعديل العقود القانونية، وترحيل المنتجات القديمة إلى الأسعار المرجعية البديلة بطريقة منظمة ومتحكم فيها.

أنا عميل لدى QNB، كيف سيؤثر الانتقال من ليبور علي؟

نقوم بتقييم كيفية تأثير هذا الانتقال على المعاملات والمنتجات المرتبطة بإيبور، مع مراقبة تطورات السوق عن كثب. ليس من الممكن حتى الآن تحديد التأثير الكامل والدقيق للانتقال من سعر الليبور، لكن يمكننا أن القول بأن وثائق عقود القروض والمنتجات المالية الأخرى ستحتاج إلى التغيير، وكذلك عمليات تحديد الأسعار والتقييم.

في غضون ذلك، نوصيك بمراقبة الأخبار الصادرة عن الهيئات التجارية ذات الصلة بشكل دوري والنظر في التأثير المحتمل على منتجاتك. الإجراءات الأخرى التي يمكنك القيام بها هي:

  • مراجعة عقودك الحالية لتحديد المعاملات ذات الصلة بإيبور.
  • النظر في الإجراءات التي يجب اتخاذها لضمان الاستعداد التشغيلي، وما إذا كان الدعم الخارجي مطلوباً، والوقت اللازم لضمان الاستعداد.
  • النظر فيما إذا كانت الجداول الزمنية المطبقة تعمل بطريقة مجدية مقابل تلك التي تحدد تغييرات السوق.

لمزيد من المعلومات حول منتجات وخدمات معينة من QNB، بما في ذلك تلك المنتجات والخدمات قد يكون لديك تعرض لها، يرجى الاتصال بمندوب المبيعات أو مدير العلاقات.

كيف أقوم بمراقبة التطورات؟

تُظهر المواقع الإلكترونية التالية بشكل منتظم التطورات فور حدوثها. غالبًا ما تنشر الشركات القانونية الكبيرة المشاركة في القطاع المالي مقالات وقد تقدم المشورة. قد تجد البلدان الأخرى غير المذكورة أدناه معلومات ذات صلة بسوقها على الموقع الإلكتروني الخاص بالجهة التنظيمية ذات الصلة.

 

البلد

الجهة

الرابط

الولايات المتحدة

لجنة الأسعار المرجعية البديلة

FRBNY/ARRC

المملكة المتحدة

بنك إنجلترا (المركزي)

BOE

هيئة السلوك المالي

FCA

أوروبا

البنك المركزي الأوروبي

ECB

هيئات التجارة العالمية

اللجنة الدولية للمبادلات والمشتقات

ISDA

جمعية سوق القروض

LMA

رابطة القروض المشتركة والتجارة

LSTA

إخلاء المسؤولية

على الرغم من أننا اتخذنا بعض التدابير للتأكد من أن المعلومات المذكورة أعلاه دقيقة ومحدثة، لا تتحمل مجموعة QNB أي مسؤولية عن أي خسارة أو ضرر يتكبده أي شخص. بالإضافة إلى ذلك، قد تتضمن المعلومات الواردة أعلاه بعض الإشارات إلى قوانين ولوائح معينة. وهذه القوانين واللوائح ستتغير مع مرور الوقت وينبغي تفسيرها فقط وفقاً للظروف المحددة. وأخيراً، فإن المعلومات المذكورة أعلاه مقدمة للعلم فقط ولا ينبغي اعتبارها بمثابة تقديم مشورة تحت أي ظرف من الظروف. وتوصي مجموعة QNB بضرورة قيامك بتلقي المشورة القانونية والضريبية والمحاسبية والمالية أو غيرها من المشورة المهنية أو الخدمات التي تتناسب مع احتياجاتك المحددة.